هادي: عاصفة الحزم مستمرة حتى استسلام الحوثيين

صنعاء
عادل الأحمدي
28 مارس 2015
أعلن الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، في كلمته بالقمة العربية في شرم الشيخ، أن عملية "عاصفة الحزم" سوف تستمر حتى تعلن جماعة الحوثي، التي وصفها بـ"العصابة"، "استسلامها"، "وترحلَ من جميع المناطق التي احتلتها في مختلف المحافظات، وأن تغادر مؤسسات الدولة ومعسكراتها وتسلّم كافة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة سواءً التي نهبتها من معسكرات ومخازن الدولة أو التي سبق أن أمدّتها بها إيران للحرب على الدولة والشعب اليمني على مدار الأعوام السابقة".

وطالب هادي قادة الجماعة بتسليم أنفسهم للعدالة، ودافع عن عملية عاصفة الحزم بأن "هدفها الرئيسي والوحيد حماية الشعب اليمني من عدوان غاشم يستهدف هويتهُ العربية وقيمه الإسلامية وتراثه المجتمعي القائم على التعايش والتسامح مع نفسه ومع محيطه العربي والإسلامي طوال تاريخه".

وأضاف: "أقول لأولئك الذين يدغدغون مشاعر شعبنا بالحديث عن انتهاك السيادة، بأن من انتهك السيادة هم من فجر دور العبادة ودور تحفيظ القرآن ومن نهب المعسكرات والمؤسسات المدنية ومن احتل المدن والمحافظات ومن حاصر رئيس الدولة الشرّعي بل وتجرأ على ضرب القصر الجمهوري في عدن بالطيران الحربيّ، أوليس ذلك صورةً صارخةً لانتهاك السيادة وتدميرٍ للدولة اليمنية؟".

وتابع أنها "جماعةٌ لا عهد لها ولا ذمة، فقد تنكّرت لكل الاتفاقات التي أبرمتها مع شركاء العمل السياسي، وأمعنتْ في تمردها، متعاملةً مع صبر اليمنيين وحِلمهم على أنهُ ضعفٌ وهوان".


في الأثناء، أعلنت مصادر تابعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، أن طيران قوات التحالف قصف، اليوم السبت، العديد من المناطق في صعدة، معقل الجماعة، ومنها مناطق "العند" و"المقاش" و"قحزة"، مشيرة إلى أنه استهدف محطة الكهرباء في صعدة ما أدى إلى تعطلها.

وكانت صنعاء قد شهدت، فجر السبت، أعنف الانفجارات جراء الضربات التي تستهدف مخازن أسلحة في معسكر الصواريخ بمنطقة عطان ومواقع أخرى، بعد ليلة من القصف تعرضت له مواقع عسكرية في مناطق مختلفة.

وأجلت الأمم المتحدة العشرات من موظفيها في صنعاء، السبت، عبر طائرة خاصة، بالتنسيق مع التحالف والحوثيين.

اقرأ أيضاً: جمال بنعمر يعلن عودة الحوار اليمني خلال القمة العربية

ذات صلة

الصورة
فيضانات اليمن- فرانس برس

مجتمع

لم تعد الأوبئة والمجاعة والقتال وحدها ما يؤرق حياة اليمنيين، فالفيضانات الأخيرة تصدرت لائحة الأزمات، بعدما أدت إلى مقتل مواطنين وتشريد آخرين
الصورة
مهرجان وعرض عسكري وشعبي في تعز عام 1965 (أرشيف فهد الظرافي)

منوعات وميديا

يواصل الصيدلاني فهد الظرافي جمع الصور القديمة والنادرة لليمن وأرشفتها في ألبومات مع معلومات مفصلة حولها وذلك منذ 12 عاماً.
الصورة
الطبيب اليمني آدم الجعيدي (العربي الجديد)

مجتمع

استأنف الطبيب اليمني آدم الجعيدي عمله في مواجهة فيروس كورونا بمدينة تعز (وسط) بعد تعافيه من الفيروس الذي أودى بحياة عدد من الأطباء في البلاد، كما أصاب كثيرا من العاملين الصحيين بسبب افتقارهم إلى مستلزمات الوقاية من خطر انتقال العدوى إليهم.
الصورة
الجوع في اليمن/ غيتي/ مجتمع

أخبار

حذّرت منظمات تابعة للأمم المتحدة، الأربعاء، من أنّ أزمات اليمن الغارق بالحرب تهدّد بزيادة أعداد الذين يعانون من مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي بنحو 1.2 مليون شخص خلال ستة أشهر.