هادي: عاصفة الحزم مستمرة حتى استسلام الحوثيين

صنعاء
عادل الأحمدي
28 مارس 2015
+ الخط -
أعلن الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، في كلمته بالقمة العربية في شرم الشيخ، أن عملية "عاصفة الحزم" سوف تستمر حتى تعلن جماعة الحوثي، التي وصفها بـ"العصابة"، "استسلامها"، "وترحلَ من جميع المناطق التي احتلتها في مختلف المحافظات، وأن تغادر مؤسسات الدولة ومعسكراتها وتسلّم كافة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة سواءً التي نهبتها من معسكرات ومخازن الدولة أو التي سبق أن أمدّتها بها إيران للحرب على الدولة والشعب اليمني على مدار الأعوام السابقة".

وطالب هادي قادة الجماعة بتسليم أنفسهم للعدالة، ودافع عن عملية عاصفة الحزم بأن "هدفها الرئيسي والوحيد حماية الشعب اليمني من عدوان غاشم يستهدف هويتهُ العربية وقيمه الإسلامية وتراثه المجتمعي القائم على التعايش والتسامح مع نفسه ومع محيطه العربي والإسلامي طوال تاريخه".

وأضاف: "أقول لأولئك الذين يدغدغون مشاعر شعبنا بالحديث عن انتهاك السيادة، بأن من انتهك السيادة هم من فجر دور العبادة ودور تحفيظ القرآن ومن نهب المعسكرات والمؤسسات المدنية ومن احتل المدن والمحافظات ومن حاصر رئيس الدولة الشرّعي بل وتجرأ على ضرب القصر الجمهوري في عدن بالطيران الحربيّ، أوليس ذلك صورةً صارخةً لانتهاك السيادة وتدميرٍ للدولة اليمنية؟".

وتابع أنها "جماعةٌ لا عهد لها ولا ذمة، فقد تنكّرت لكل الاتفاقات التي أبرمتها مع شركاء العمل السياسي، وأمعنتْ في تمردها، متعاملةً مع صبر اليمنيين وحِلمهم على أنهُ ضعفٌ وهوان".


في الأثناء، أعلنت مصادر تابعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، أن طيران قوات التحالف قصف، اليوم السبت، العديد من المناطق في صعدة، معقل الجماعة، ومنها مناطق "العند" و"المقاش" و"قحزة"، مشيرة إلى أنه استهدف محطة الكهرباء في صعدة ما أدى إلى تعطلها.

وكانت صنعاء قد شهدت، فجر السبت، أعنف الانفجارات جراء الضربات التي تستهدف مخازن أسلحة في معسكر الصواريخ بمنطقة عطان ومواقع أخرى، بعد ليلة من القصف تعرضت له مواقع عسكرية في مناطق مختلفة.

وأجلت الأمم المتحدة العشرات من موظفيها في صنعاء، السبت، عبر طائرة خاصة، بالتنسيق مع التحالف والحوثيين.

اقرأ أيضاً: جمال بنعمر يعلن عودة الحوار اليمني خلال القمة العربية

ذات صلة

الصورة
إعلامية شابة تترك تخصّصها لتبيع الورود في تعز اليمنية

مجتمع

تبيع الإعلامية الشابة، أماني المليكي (26 عاماً )، الورود الصناعية في متجر صغير، افتتحته أخيراً في مدينة تعز، وسط اليمن، مقتحمة بذلك مجالاً بعيداً عن تخصّصها وخبراتها ومؤهّلها الجامعي.
الصورة
يمني يعتاش من القمامة (العربي الجديد)

مجتمع

في ليالي العاصمة اليمنية صنعاء الباردة، يتنقل عبده زيد المقرمي بين أزقتها باحثا عن مخلفات البلاستيك والكرتون وسط كومة من النفايات ليعتاش  من عوائدها بعد أن فقد راتبه الحكومي منذ بداية الحرب في اليمن.

الصورة
جدارية من مخلفات الحرب

منوعات وميديا

قامت عشر طالبات في مدينة تعز وسط اليمن برسم جدارية ملونة من بقايا زجاج المباني التي دمرتها الحرب، في مسعى لإيصال رسالة سلام والدعوة لوقف الحرب وإحياء قيم الجمال والتسامح والتأكيد على حضور الفن في وجه الحرب، كما تقول القائمات على العمل.
الصورة
الطفل اليمني علاوي علي (العربي الجديد)

مجتمع

"سنغني للأمل وإن كان بعيداً".. هذا ما يردده الطفل اليمني علاوي بائع حلوى المجلجل (السمسمية) القادم من أحد الأحياء الشعبية في صنعاء، يحمل في قلبه ترانيم العشق لمستقبله المجهول، وعلى رأسه طاسته المليئة بحلوياته يتجول ليكسب لقمة عيش كريمة لأسرته..

المساهمون