إعلام وحريات

يتصاعد الجدل في فرنسا حول "الإسلاموية"، منذ جريمة ذبح المدرس سامويل باتي على يد اللاجئ من أصول شيشانية عبد الله أنزوروف، يوم الجمعة الماضي، وتحديداً بعدما فتحت قنوات تلفزيونية عدة هواءها أمام شخصيات من اليمين واليمين المتطرف.

منحت السلطات الروسية إدوارد سنودن الإقامة الدائمة على أراضيها، وفق ما أفاد به محاميه يوم الخميس.

يُكمل الصحافي في قناة "الجزيرة" الإخبارية، الزميل محمود حسين، اليوم الجمعة، 1400 يوم في السجن، منذ أن اعتقلته السلطات المصرية في 23 ديسمبر/كانون الأول عام 2016، أثناء قضائه إجازة مع عائلته.

طالبت كتلة كبيرة من الصحافيين في الجزائر السلطات بالإفراج الفوري عن الصحافيين ووقف الملاحقات القضائية ضدهم، لمجرد التعبير عن مواقفهم وآرائهم، وإنهاء قرارات حجب المواقع التي تتبنى خطاً مستقلاً عن سياسات السلطة. 

أقدم صحافيون يعملون في صحف ومراسلو قنوات محلية في مدينة وهران، غربيّ الجزائر، على مقاطعة حفل أقامه حاكم الولاية على شرفهم بمناسبة اليوم الوطني للصحافيين، احتجاجاً على سلوكه في حادثة "معلمة وهران".

 استبدلت مجلة "تايم" الشعار الذي يحمل اسمها على الغلاف، لأول مرة في تاريخها الذي يقرب من 100 عام، بعبارة "صوّت"، للدعوة إلى المشاركة بكثافة في الانتخابات الرئاسية الأميركية. 

يوم الثلاثاء الماضي، استدعت وزيرة شؤون المواطنة والمساواة في فرنسا مارلين شيابا، عدداً من ممثلي مواقع التواصل الاجتماعي، من بينهم "فيسبوك"، "تويتر"، "سناب شات" و"تيك توك"، وأعلنت أمامهم أن فرنسا تخوض "معركة دولة ضد تهديد داخلي".

كشف رئيس النقابة الوطنية للصحافة في المغرب، عبد الله البقالي، أن هواتف جميع الصحافيين المغاربة تتعرض للتنصت.