مقالات

الأربعاء 18/01/2017 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 بتوقيت القدس 11:23 (غرينتش)
الطقس
errors

مقالات

توفيق بوعشرين
توفيق بوعشرين

هكذا دفنوا الربيع

18 يناير 2017 | يشبه الربيع العربي طفلاً وُلد في عائلةٍ لا تريده، جاء إلى الدنيا بالخطأ، فاضطر الأب المستبد إلى قبوله اضطراراً، لكنه كان يخطط كل يوم للتخلص منه، مرّةً بدعوى أنه ابن سفاح، ومرّة بكونه طالع شؤم حمل معه الكوارث والنكبات والمحن.

عمار ديوب
عمار ديوب

لا مكان لإيران في سورية

18 يناير 2017 | لعبت إيران، عبر حزب الله وبقية المليشيات الشيعية المأمورة من حرسها الثوري، ولاحقاً تدخلت بألويةٍ منه، دوراً رئيسياً في تهجير مئات القرى من ريف القصير والقلمون وحمص وحلب وسواها؛ وقد ضاعف ذلك من حدّة الرفض الشعبي والمجتمعي ضدها.

هاشم الرفاعي
هاشم الرفاعي

الشعوب والنخب الوسيطة

18 يناير 2017 | النخب الاجتماعية التي يُراد لها أن تلعب دور الوسيط والمبشر بالمستقبل، ربما لها بعض القبول لدى فضاءات اجتماعية معينة، ولها جمهورها، لكن هذا لا يبرّر أن تكون الضامن والخيار السليم للعمل وسيطاً ما بين السياسي والمجتمع

  • جدلية العملاق والقزم

      17 يناير 2017 | في البلاد التي تحترم ثقافة حقوق الإنسان يكون التفخيم معزّزا لحقّ الإنسان في الاحترام والتبجيل والقداسة، وتكون واجبةً على طرفي معادلة الحاكم والمحكوم، السلطة والشعب، بل ترجّح الكفة للمواطن "السيد"، لا للحاكم "الخادم". والويل كل الويل إن حدث العكس.

  • بند غائب عن مفاوضات أستانا

      17 يناير 2017 | هناك استعمالاً مستمراً للأسلحة الكيميائية لم يوقفه اعتراف النظام السوري، ولا نزع الأسلحة، ولا خطوط باراك أوباما الحمراء، ولا وجود روسيا بثقلها العسكري، ولا يبدو أنه سيتوقف، لأن شروطه الابتدائية ما زالت سارية المفعول.

  • مصادر طابع الصهيونية الإلغائي

      17 يناير 2017 | تتقصّى الدراسة التالية السمات الأساسية التي تطبع الصهيونية، بصفتها حركة دينية إثنية، ذات نزوع قومي، تقوم على إلغاء السكان الأصليين للأرض في فلسطين، وتضيء على صفة الحركة استيطانية استعمارية

  • العرب وزمن ترامب

      17 يناير 2017 | ربما يكون مفيداً أن نراجع علاقتنا بالزمن الأميركي الأوحد الذي بدأ عقب انهيار الاتحاد السوفييتي، وتفكّك المنظومة الاشتراكية، أي على مدار ربع قرن شهد أحداثاً كبرى في تاريخ العلاقات العربية الأميركية، على الصعد الثقافية، كما على صعيد السياسة.

  • وهم استدراج إسرائيل إلى "الدولة الواحدة"

      17 يناير 2017 | مشكلة الفلسطينيين المراهنين على خيار الدولة الواحدة تكمن في أن انتقائية تأثرهم بالجدل الصهيوني الداخلي تجعلهم يزهدون في الإحاطة بكل جوانب هذا الجدل، والولوج إلى الخلاصات الموضوعية.

  • فلسفة الاعتراف بالمجهول

      17 يناير 2017 | تُختزل موبقات الحداثة في التحريض على الدولة، ليس لصالح نموذجٍ أفضل، بقدر ما هو مدّ الجماعات الما قبل دولتية بالعدّة الإيديولوجية اللازمة. بمبرّر أن الدولة الوطنية أدت إلى ازدهار الماديات، وقادت نحو تفكّك الأسر، والجماعات التقليدية، لصالح فردانية أنانية مقيتة.

  • انعطافة في التاريخ السياسي التركي

      17 يناير 2017 | ما تشهده تركيا من تطوراتٍ داخل البرلمان يكتسي أهميةً وسط حوار ديمقراطي، يتابعه المواطن، ليحدّد موقفه من التعديلات، والتي تحوّلت إلى مشاداتٍ بين طرفين، جسّدها العراك والاشتباكات والاتهامات المتبادلة بين نوابٍ معارضين للتعديلات وأخرين مناصرين لها.

  • في معنى مؤتمر باريس

      16 يناير 2017 | كان مؤتمر باريس أمس مرافعة دولية من أجل "حل الدولتين"، وفي وسع أي منا أن يلعن مؤتمرات من شاكلته، غير أن انشغال بنيامين نتنياهو، أياماً، في شتيمته، يعني أن في مضامينه ما ينفع الكفاح السياسي الفلسطيني.

  • الإسلام السياسي والاستبداد

      16 يناير 2017 | تزامن انحسار الفكر القومي العربي ذي الطابع العَلماني، والفكر الشيوعي ذي السمة المساواتية، مع صعود جماعات الإسلام السياسي، بوجهيه السلفي والأصولي، والذي تحول كثير من شظاياه إلى مجموعاتٍ مقاتلةٍ اتخذت الإرهاب وسيلةً من وسائلها.

  • طواف الشبح البلّوري

      16 يناير 2017 | يطوف كاهن الماء بالخرير الذي لا يسمعه أحد غيره.. يمشي هنا وهناك. لا يسمع شيئاً. لا يرى. إنه أعمى الماء الذي يراه بالبصيرة. فجأةً يغمز طرفا قضيبي الرمان، كما لو كانا صنّارةً عادت من الغمر بصيدٍ ثمين. يتقوَّس المطرقان الأخضران.

  • ميريل ستريب... صوتها المبحوح الحزين

      16 يناير 2017 | قدّمت ميريل ستريب، على سمع العالم وبصره، درساً عملياً مباغتاً في كيفية الجمال، في كلمة مقتضبة لاذعة ذكية، مستخدمةً أبسط الكلمات وأكثرها قدرة على التأثير، على الرغم من أنها ذات مضمون سياسي بحت، وجهت فيه انتقاداً شديداً لرئيس بلادها المنتخب.

  • لماذا ماتت جامعة الدول العربية؟

      16 يناير 2017 | تجلى موت جامعة الدول العربية في قناعة قيادتها أنها لن تقوم بجديد أو مفيد، فلا جدوى من المحاولة، على الرغم من أن المحاولات، ولو عبرت عن فشل، إلا أنها دليل ما على الحيوية، وهو ما تفتقده الجامعة اليوم.

  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً
alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع