مقالات

الصورة
كاريكاتير اغتيال الهاشمي / حجاج
استعادة الدولة العراقية من خاطفيها والمتسللين إلى مفاصلها والمستحوذين على حدودها ومعابرها، ومن الساعين إلى طمس عروبتها، وتقطيع نسيجها الاجتماعي ووحدتها الوطنية، هي المهمة الأولى في هذه المرحلة من حياة بلد دفع الباحث هشام الهاشمي حياته ثمنا لها.
51AA496F-53A8-497D-8634-A5E23EF727A6

محمود الريماوي

11 يوليو 2020
الأكثر قراءة
زوايا
بودكاست
سيناريو آخر في عركة آيا صوفيا
وائل قنديل صحافي وكاتب مصري، من أسرة "العربي الجديد". يعرّف بنفسه: مسافر زاده حلم ثورة 25 يناير، بحثاً عن مصر المخطوفة من التاريخ والجغرافيا ماذا لو كان قرار أردوغان وحكم القضاء التركي هو بقاء أيا صوفيا على ما هو عليه، متحفًا ومعلمًا حضاريًا وثقافيًا مفتوحًا للجميع؟يا له من سؤال ينفجر مثل لغمٍ مدفون في عمق النفس البشرية، حين يشتعل صراع يبدو في ظاهره متعلقًا بقضايا حضارية وثقافية وإنسانية كبرى، بينما هو في باطنه تجسيدٌ لحالة استقطاب حاد بين شخصين وجمهورين.
المقالات
13 يوليو 2020
غسان كنفاني والانقسام الفلسطيني
رحلة غسان النضالية لم تتوقف باغتيال جسده عام 1972، بل ما زال اليوم، بذكراه وتاريخه، بين أبناء شعبه، يُشعرهم بطعم الوحدة الوطنية المتخطية للانقسام، ولو لبرهة قصيرة. يبدو أن الشهداء لا يموتون، يستمرون في النضال مع المظلومين من أبناء شعبهم، تفنى أجسادهم، ولكنهم يؤدّون أدوارهم النضالية بأشكال مختلفة.
المقالات
12 يوليو 2020
 "رامي مخلوف... إمبراطورية الدم والمال في سورية الأسد"
في آب/أغسطس عام ألفين وتسعة عشر، اعتقل عناصر من مكتب القصر،مدراءَ في شركات رامي مخلوف، في حملة لتصفية نفوذه، بعد عقود من الاستيلاء على اقتصاد سورية دعم خلالها نظام الأسد، وانتهت بصراع على تقاسم الثروات المنهوبة. من هو رامي مخلوف؟ كيف بنى إمبراطوريته زمني السلم والحرب؟ وبدعم من؟ ما علاقته باعتقال معارضين سوريين؟ كيف دعم الأسد في حربه ضد الشعب السوري؟ وما تفاصيل انقلابه على ابن عمته؟ مادور أسماء في انهياره؟ ومالمصير الذي قد يلقاه ابن الخال بعد انتهاكه حرمة الكتمان؟ إليكم "كل الحكاية" من "العربي...
سياسة
09 يوليو 2020
بشرى المقطري
في الرياض، فيما يلتقي الأضداد، أعداء الأمس وحلفاء اليوم، المتربصون ببعضهم، لشرعنة ما هو غير شرعي، حيث يباركون بغباء، أو بقلة حيلة، الأجندة السعودية في تمزيق اليمن، إذ لا صوت يعلو فوق صوت "واهب النعم" الذي يرقّص مسرح الدُمى بيديه، وإن حاول بعض الأدعياء تبنّي خطاب السيادة اليمنية التي أصبحت، بفضلهم وفضل خصومهم من الحوثيين والانتقاليين، أوهى من بيت العنكبوت.
المقالات
09 يوليو 2020