الأربعاء 28/06/2017 م (آخر تحديث) الساعة 18:11 بتوقيت القدس 15:11 (غرينتش)
الطقس
errors

ثقافة

بغداد - سلوى السيّاب "البيروتي": استعادة مقهى بلا ذاكرة
بغداد - سلوى السيّاب

"البيروتي": استعادة مقهى بلا ذاكرة

أعلنت وزارة الثقافة العراقية إعادة افتتاح مقهى البيروتي في حي العطيفية البغدادي قرب نهر دجلة منذ أيام والذي هُدم عام 1965، في محاولة لاستعادته كملتقى للمثقّفين والكتاب كما كان عليه الحال في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي.

لندن - العربي الجديد "شباك": نافذة على الحرب واللجوء
لندن - العربي الجديد

"شباك": نافذة على الحرب واللجوء

في دورته الرابعة التي تنطلق في الأول من تموز/ يوليو المقبل في لندن وتتواصل حتى السادس عشر منه، يركّز مهرجان "شباك: نافذة على الثقافة المعاصرة" على الحروب والهجرة واللجوء، كونها "تشكّل هاجساً أساسياً لدى الفنّانين المشاركين فيه"، بحسب المنظّمين.

مارتين غارديا سلسلة حوادث
مارتين غارديا

سلسلة حوادث

شاهدَتْ سيدة معروفة بنميمتها، كيف خرّ أمامي دون مقاومة. ورغم أنّي حاولت أن أشرح لها أن الأمر كان مجرّد حادث، إلا أنها بدأت تصرخ في وجهي وتلقي بكل أنواع الشتائم المبالغ فيها. حينها، لم تترك لي خياراً آخر عدا قتلها.

دليل الفعاليات الثقافية

المزيد
  • تونس - العربي الجديد

    "مهرجان قرطاج": عودة إلى المحلية

    تتزايد الانتقادات الموجّهة في كلّ عام لـ"مهرجان قرطاج الدولي"، والذي تنطلق فعاليات دورته الثالثة والخمسين في 13 من الشهر المقبل وتتواصل حتى 19 آب/ أغسطس، وفي مقدّمتها تراجع مستوى كثير من المغنين والموسيقيين المشاركين، وتقلّص ميزانيته بشكل دائم.

  • طنجة - سليمان الحقيوي

    آثار المغرب.. نسيان مزدوج

    مع كل هذا الإهمال، البنايات و"القصبات" التاريخية لا تزال قائمة فقط لأنها لا تزال قادرة على ذلك، ولأن عوامل الطبيعة لم تنل منها بعد. وقد ينتابك شعور، بأن لا أحد معني بالتراث الذي يعود إلى حضارات عديدة مرّت على المغرب.

  • محمد الأسعد

    صدر قديماً: "ظلام السجن" لـ محمد علي الطاهر

    حين وضع الكاتب والسياسي الفلسطيني، محمد علي الطاهر، عبارة "ظلام السجن" عنواناً لكتابه، وألحقها بالعنوان الفرعي "مذكرات ومفكرات سجين هارب، تنكّر واختفى"، لم يكن يؤلف رواية خيالية، بل كان ينشر ما يمكن أن نطلق عليه بتعبير كابوتي، رواية غير متخيّلة.

  • القاهرة - محمود عاطف

    "زوربا" في ترجمة جديدة: فروق في مستويات الخيانة

    في الندوة التي نُظّمت في القاهرة بداية الأسبوع بمناسبة صدور ترجمة جديدة لـ"زوربا"، العمل الأشهر للكاتب اليوناني نيكوس كازانتزاكيس، بتوقيع المترجم خالد رؤوف؛ توارت قليلا سيرة العمل المترجم نفسه وما يطرحه، واتسع النقاش ليشمل حديث الترجمة والمترجمين.

  • أديب كمال الدين

    صلاة صوفية

    قلتُ: أعطني خوفاً مِن دونِ رجاء. فوضعَ في يدي حرفاً مِن دونِ نقطة. ثُمَّ خلقَ لي نهراً مِن دونِ ماء. ثُمَّ رسمَ لي شمساً مِن دونِ ضياء. ثُمَّ صوّرَ لي قلباً مِن دونِ دم. ثُمَّ أعطاني وجهاً مِن دونِ عينين.

  • نجم الدين خلف الله

    الإعجاز العلمي في القرآن: الكون في نص؟

    تحوّل الإعجاز العلمي إلى إشكالية مع توسّع الجدل بين قائلين به، وآخرين يرونه تهافتاً. ولعل هذا الجدل ليس سوى فرع في معارك الهوية تجلّت في مجال تفسير القرآن، فالإصرار على استخراج "إعجاز علمي" تعزية للهُوية المخذولة في تقابلها مع الغرب.

  • ملك عادل الدكاك

    كرّة أرضية

    لكنّه يصدّني بكفّ صغيرة متمرّدة، مقلّبا شفاها متبرّمة قائلا: صغيرة جدا هذه البلدان، والكلمات صغيرة، كل ما في هذه الخارطة أصغر منّي! حينها لم يخطر له أن يسألني أين نحن من هذا العالم ؟! والتلفاز "يحتفي" بأخبارنا.

  • تونس - العربي الجديد

    وقفة مع توفيق عمران

    تقف هذه الزاوية، مع مبدع عربي في أسئلة سريعة حول انشغالاته الإبداعية وجديد إنتاجه وبعض ما يودّ مشاطرته مع متلقيه. "أستمع إلى الموسيقى وأبتسم: كل من أحبّهم... ماتوا" يقول الرسّام الكاريكاتيري التونسي توفيق عمران في ردوده على أسئلة "العربي الجديد".

  • القاهرة - العربي الجديد

    "جغرافيا لأبطال مهزومين": محاولة لفهم الماضي

    يجري الليلة في مقر "مركز الصورة المعاصرة" في القاهرة قراءة النصوص التي أنتجها المشاركون في ورشة "جغرافيا لأبطال مهزومين"، حيث ستكون القراءات لكلّ من راوية صادق، وسمير سعيد، وفرح برقاوي، ومنة الله إكرام، وندى حسن، ونوح حسن.

  • معاد بادري

    صور سورية من الغربِ وإليه

    بعد 2011، أصدرت دور نشر غربية كتباً لا حصر لها عن المنطقة العربية، لإرواء عطش قرائها المعرفي. هذا العطش المعرفي (أهو معرفي حقاً؟) في الغرب لتتبع المنطقة خلق سوقاً رائجة لها، غير أن اعتبارات السوق نفسها جعلت الكثير منها سطحياً.

  • محمود منير

    عاطف الطيب.. جسد المواطن بمواجهة السلطة

    منذ تقديمه أولى أفلامه الروائية؛ "الغيرة القاتلة" عام 1982، وحتى يوم رحيله الذي يصادف اليوم، لم يغب عن بال عاطف الطيب أن إخضاع السلطة للجسد واستغلاله وتوجيه طاقاته/ ذاته يمثّل مركز عنفها المادي والرمزي في إطار سيطرتها على الفرد والجماعة.

  • معاد بادري

    أزمة الخليج.. "مثقفون" يعيدون "التغريد"

    لا يبدو مفاجئاً لمتابع الشأن العربي منذ بدايات ثورات وانتفاضات 2011، أن الأسماء "الثقافية" التي التحقت بالجوقة السعودية الإماراتية وتصدرت حملة التطبيل والردح، هي نفسها من كانت في الصف المعادي للتغيير، والداعم في ما بعد لموجات الثورات المضادة.

  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً
alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع