كتب

في روايته الجديدة، التي صدرت حديثاً عن "منشورات المتوسّط"، يكتب الروائي الفلسطيني سيرةً لمدينة رام الله خلال فترة زمنية تُقارب مئة وخمسين عاماً، راصداً تحولاتها من قرية صغيرة خلال الحكم العثماني في نهايات القرن التاسع وصولاً إلى الزمن الحاضر.

رفع شعارات المفهوم الثقافي للنهضة -مثل العقلانية والإبداع الفني- أو رفع المفهوم الاقتصادي الآلي للنهضة مثل التعمير والتنمية يعني على وجه التدقيق الرغبة في التنكّر لبُعد القوة السياسية الذي بدونه تصبح النهضة سراباً والحضارة مجرّد محاكاة لقوة الآخرين.

"الإسلام والخيال العلمي والحياة خارج كوكب الأرض: ثقافة علم الأحياء الفلكية في العالم الإسلامي" عنوان الكتاب الذي صدر حديثاً للباحث يورغ ماتياس ديترمان، أستاذ التاريخ في "جامعة فرجينيا كومنولث" بالدوحة، عن "منشورات آي بي توريس".

عن "منشورات دار القرويين للنشر والتوزيع"، صدر حديثاً مؤلّف جماعي بعنوان "شذرات من تاريخ المغرب المجال والمجتمع والتراث"، يضيء على قضايا مختلفة، تفاوتت مجالاتها وتباينت فتراتها الزمنية، بدءاً من العصر الوسيط ومروراً بالحديث وصولاً إلى الفترة المعاصرة.

تجد نسرين نفسها محاصرة في مدينة الرقة مع عائلة زوجها المختطف، بعد أن هربت من حمص بدافع الحبّ للعيش معهُ في حلب. الحكاية التي كان لها أن تمرّ في زمن آخر، مروراً عادياً، تصبحُ أمام سيطرة "داعش" على المدينة أشبه بإلقاءِ ملاكٍ في الجحيم.

كان من نتائج مسيرة المناضل التونسي علي البلهوان أن وضع في عام 1954 كتاب "تونس الثائرة" بهدف تَنشيط الحركة الوطنيّة وفَضْح جرائم الاستعمار الفرنسيّ، وهو عمل نقف فيه على حيوية العربية في العصور الحديثة في مقام الخطاب السياسي التحريضي.

في زاوية "إصدارات.. نظرة أولى" نقف على آخر ما تصدره أبرز دور النشر والجامعات ومراكز الدراسات في العالم العربي وبعض اللغات الأجنبية ضمن مجالات متعدّدة تتنوّع بين الفكر والأدب والتاريخ، ومنفتحة على جميع الأجناس، سواء الصادرة بالعربية أو المترجمة إليها.

في كتابه الصادر هذا العام تحت عنوان "فيردي.. غير الخاضع" يقدّم المؤرّخ الفرنسي سيلفان فور سيرة سياسية للموسيقار الإيطالي، ومن ورائها يدرس كيف يتحوّل الفن إلى أداة مقاومة تغيّر معالم الواقع. لعلّ في هذه السيرة دروساً للثقافة العربية اليوم.