alaraby-search
الطقس
errors
سومان كيشاري مثل عصفورٍ لا يعرفُ الرّاحة
سومان كيشاري

مثل عصفورٍ لا يعرفُ الرّاحة

تصحو في وقتٍ محدد، تتجنّب الحنين، لئلا تمرّغ نفسها في الريش، تجلس باستقامةٍ، وتطقطق أصابعها، تتلمس أقدامُها الخُفَّ وتجده، في الوقتِ ذاته، ترتّب أصابعُها الأليفة، خصلات شعرها كعكةَ كوكينا أنيقة. حياتُها منتظمة، مثل تكّات الساعة.

نجم الدين خلف الله جنونٌ لأسباب سياسية
نجم الدين خلف الله

جنونٌ لأسباب سياسية

وَعدتني اللجنة بتوظيفي لدى متجر لبيع الفواكه الجافة حتى أدخل بيوت الناس وأتلصص على أخبارهم. أغرقتُ في ضحكٍ مُصطَنَعٍ. هدَّدني أحدُهم بمنعي من المشاركة في الأعراس. أغرقتُ في الضحك أكثر فأكثر. زدتُ من حدة الضحك والهذيان. تَركتني اللجنة.

دينس أبيلا ملابس أميركية
دينس أبيلا

ملابس أميركية

تبحث "ملابس أميركية"، والتي تصدر ترجمتها العربية قريباً بتوقيع الشاعر فخري رطروط، في موضوع الهجرة في عصرنا، بأشكالها الحزينة واللاإنسانية خلف الحلم الأميركي بما خلّفته من مآس وذاكرة جماعية مؤلمة في القارة اللاتينية. هنا قصائد من المجموعة الشعرية.

  • دنى غالي

    حين يفكّر السرير

    أنهضُ بذراعٍ مشلولة تتطوّح سَكْرى. ذراعي التي يصعب أن تدخل في كمّ القميص، التي هي قلمي الحميم، أرفعُها باليد الثانية وأضعها على لوحة المفاتيح فتختار الأصابع بنشوتها كلمةَ مرورٍ نابية، شيءٌ من قبيل أنت وعزلتك وتختم برقمٍ لا أعرف سرّه.

  • كلاوديو كومارتين

    شمعة مضاءة من طرفيها

    كل الأشياء التي تطحن قلبي/ توجد على هذه الصينية/ كل الأشياء التي تحرّر دمي/ توجد على هذه الصينية/ تمثال الطين والألغاز وزهرة الغارقين/ كل الأشياء التي جعلتنا نرتعد في صمت/ الألعاب القاتلة/ يداي الثقيلتان/ أيضاً على هذه الصينية.

  • شادية الأتاسي

    دمشق التي رأيتها

    لملمت دهشتي ونزلت من السيارة. استوت دمشق أمامي، مدينة خارجة من الحرب، بعد غياب طال سبع سنوات، مثخنة بالجراح، ملوّثة بالفوضى، مسربلة بالهموم. عالم واسع من التناقضات العجيبة تحت عناوين ضخمة، تبرزها أكوام اللافتات والشعارات والإعلانات.

  • عدنية شبلي

    كرة فاقدة للتعابير

    يبدو أن الحرب انتهت بعدما تمكّنت من أقصى درجات العنف. باختصار، لقد بلغت ذروتها، وها هم الجنود يوضّبون حاجياتهم ويجمعون معدّاتهم، متعبين منهكين خائري القوى، وقد كرّسوا جام طاقتهم في القتال. لذلك انصرفوا يجمعون ما نجا من حاجياتهم ومعداتهم.

  • منتصر عبد الموجود

    آخِذاً بناصية راسكولينكوف

    سَأَلْتُكَ إِنْ كَانَ راسكولينكوف مُجْرِمًا، وَلِأَنَّكَ لَمْ تُدْرِكْ حَقِيقَةَ سُؤَالِي كَمِرْآَةٍ أَرَانِي فِيهَا بِعَيْنَيْكَ؛ أَلْقَيْتَ إِجَابَتَكَ التي تَدْهَمُنِي وَأَنَا أَكْتُبُ هَذِهِ السُّطُورَ بِعَجْزِ مَنْ تَقَطَّعَتْ بِهِ السُّبُلُ عَنْ إِخْبَارِكَ أَنَّ سُؤَالًا وَمِرْآةً كَافِيَانِ لِانْدِلَاعِ مَتَاهَةٍ تَزْخَرُ بِكُلِّ مَا يُؤَشِّرُ لِبُؤْسِنَا.

  • عبد الكريم الطبال

    رباعيات

    حنينٌ قديم إليّ، أنا المتغربُ في المهد، وكم بيننا من جبال/لا مجد للتاج إلّا على رأس وردة، ومن حولها الطيرُ يتلُو المدائح/منحوتٌ رأسُك في البحر، قد يشربُه دلفين قد يرميه على غيمة/العظايةُ لا تسألُ النمل، إنما تأكلُ الرأس وفيه المعرفة

  • شوقي بن حسن

    باب لمدينة غير مرئية

    إذا كانت الأسئلة المسبقة مفيدة من حيث أنها تصنع انتباهاً ضرورياً لطالب الإشباعات المعرفية، فلا يخفى أنها أمر له خطورته منذ أن تتحوّل الرحلة إلى واقع ملموس، أي حين تتولّد عن اقتراحات مثيرة أخرى غير الأسئلة التي أتينا بها.

  • دجيدي مادجيا

    جئت من الجبال وإلى الجبال أعود

    الأمر يتجاوزني، ولن أستطيع أن أشرح بوضوح/ لماذا تحثّ الناس على الصمت طويلاً/ آه أيها الصوت العجيب/ أيها اللغة التعليميّة/ سامحيني، لأنّ كل ما استطيع أن أقوله لك/ في هذه اللحظة الخالدة/ إنّك لن تستطيعين تغييري.

  • ك. ساتشيداناندان

    كما أصدقائي من زُهّادِ راجستان

    أنا سفينة الصحراء، السليل الشاهق لكثبان الرمل وعواصف الغبار، نسغُ التمور، البحر الشَّموسُ، القبلة اللامتناهية لحلم الصبّار، نبوءة السراب النديّة، لبُّ الجمال الأسمر في الواحة، طراوة الحرير، شجرةُ الطُّيوبِ في الجنة، ومئذنة المصلّين.

  • بوشعيب كادر

    نسافر إلى مدن بعيدة

    المُدن التي لا تُشبِهنا/ نَخرُجُ إلى شوارعها/ فلا يَتَعرَّفُ علينا أَحد/ ولا يُكَلّمُنا أَحد/ ولا يُبارِكُ لنا أعياد الميلاد أحد/ ولا يُعانِقنا أحد/ ولا تَصِلنا رسائلٌ من أحد/ ولا يسأل عَنّا أحد/ نَجلس بعيدين في أيّ طاولة نائية.

  • عاطف الشاعر

    غزّة إذ تقترب

    كانت لديَّ مشاعر كثيرة والسيارة التي تُقلّني تقترب من غزّة. الأرض بخضرتها بدت مألوفة، والسماء كأنها قطعة من خيال عائدة بعدِ غياب: زرقاء في حلّةٍ بيضاء، مثل الأحلام المؤلّفة من وصلات غناء هادئ كما لو أنه حديقة تعلوها ابتسامات ماء.

  • مسعود عليزاده

    أنجبتُ قصيدة

    أنا أنجبتُ هذه القصيدة/ والألم الذي احتملتُه/ طبيعيٌّ بطبيعة الحال/ ألا ترون؟ كلُّ كلمة من قصيدتي لها روحٌ، لها نبضٌ/ أليس تنفُّسُها منظوماً؟ هل هي نثرٌ حقّاً؟/ قلبُها ينبض بالحياة/ عيناها يانعتان/ وسأتحدّث عن رشاقتها في ما بعد.

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية