الطقس
errors
غلوريا بوسادا مع أرض أخرى
غلوريا بوسادا

مع أرض أخرى

نهرٌ/ جبل/ بحر/ هي حدود بلدان ولغات/ أناس من ذلك الجانب/ لا تسكن ضفة أخرى/ أهم مختلفون/ بدون ذلك الدم/ بدون تلك البشرة؟ سحاب يغطّي غابات/ مدناً/ ريح يشتّتها/ مشهد غير متناه/ لا شيء يفرّق بيننا.

حمزة كوتي أنا مقهى
حمزة كوتي

أنا مقهى

تجلسُ امرأةٌ وتقول كم هذا المقهى جميلٌ لو كان رجلاً لتزوجت منه. تجلسُ شاعرةٌ ترفض أن ترد على اتصال صديقها الشاعر. تجلسُ فتاة تقول إن رجلاً من رجال الغيب يحبها. يجلسُ ناقدٌ أدبي ويقول الكون ذيلُ كلبٍ لا يستقيم

قسطاني بن محمد هل العودة ممكنة؟
قسطاني بن محمد

هل العودة ممكنة؟

في البداية كان لا بدّ من أن أتكيف مع وضعي الجديد كبدويّ أقام في المدينة. عليّ أن أجدّ في عملي لكسب ثقة الرؤساء وودّ الزملاء. وعليّ أن أتعلم اقتناء البدلات؛ واختيار ألوان ربطات العنق؛ والعطر الملائم للفصول؛ وتناسق الألوان.

  • خيسوس إسناولا موراثا

    أمل

    لا أعرف لماذا أفكّر في إتقان المحكوم عليه التّظاهر بالموت، منحنياً على بطنه، ساقطاً على ركبتيه، متلوياً، إلى أن يفارق الحياة، بإتقان فوق عشب الحديقة، لا يتحرّك إلى أن نقترب منه ونحرّكه من كتفيه وساعتها كان يحيا من جديد مبتسماً.

  • ترجمة: مزوار الإدريسي

    قصتان قصيرتان جداً

    المقبرَةُ قريبة من هنا. شرعَ الظّفْرُ الأيمن لخنصر بيدْرو، المدفون أمْسِ، في النمو سريعاً بمجرّد أنْ أُطْبِقَ اللَّحْدُ عليه. وبما أنّ النَّعش كان من النوع الرديء، فإن اليد لم تجد كثيراً من الصعوبةً في أن تخرج وتتسلل ناحيةَ جدارِ البيت.

  • منوجهر آتشي

    نجمة صغيرة في كلمة

    يطلع الحمامُ فجـراً/ من بئرٍ تغيب (هكذا الرؤى عندما نذكرها في بئر الأحلام ناعسة ورمادية) وفي الفجر/ لا بئراً نرى ولا حمامة/ لكنّ الأجنحة والرؤى/ قد يكون لها غبارٌ رماديّ/ تنهض/ عن حلم أصلنا المشترك/ على أعتاب كهوف البداية.

  • خلدون عبداللطيف

    مثل حظّ القلبين وأكثر

    الدّنيا شجرة ميلادٍ عارية/ والعُمرُ بندقيةٌ تَرَبَّت على القتل بأقصر الطّرق/ أطلقها، إذن، يا حارس الأبدية/ أطلقْ رصاصها ولو على جنازة عصفور/ فالأمل مرآةٌ كبيرةٌ/ تحصي أعداد الخائبين/ ولم تبق لي خطيئةٌ/ أو توبةٌ أتعلّقُ بها/ أكثر من مسبحة الأمنيات.

  • باسم النبريص

    نقطة بيضاء يستحيل بعدها العودة

    أستحق كل ما يحدث لي. ألم ينصحني كاتبٌ كهل بعدم الاقتراب من هذه المهنة إلا هوايةً؟ لم أسمعه وجعلتها لقمةَ عيشٍ ومطْرقةَ أرق. فكّر الروائي بأمور شتى، ثم انتبه إلى مصير الراوي، الذي كان مطواعاً معه في الشهر الأخير.

  • عثمان حسين

    الدبابة خلف البيت إذن

    قلنا للمتاهة: اهدئي/ دعيها تنام على جنبها الملتهب/ حبيبتي الغبية ذات الشاطئ البليد/ دعيها كما تشاء/ لم تكن مهيأة إلا للكوابيس/ بضاعة الليل الرائجة/ لكن المتاهة علقت صبرها في عنق غزّة الرشيدة/ وضيعت مخارج الحروف/ نهاراً يبدل الناس كوابيسهم بأخرى.

  • أنسي الحاج

    أنسي الحاج.. بالقليل الذي نعرفه

    "اغرسْ حبيبتي ولا تَقْلَعْها/زوّدها أعماراً لم تأتِ/عزّزها بأعماريَ الآتية". لا يُستذكر أنسي الحاج إلا بالشِّعر، بشعره تحديداً القصيدة الأقرب إلى حياته والأقرب إلى قلوب محبّيه. بمقاطع من شعره، بالقليل الذي نعرفه، ندقّ بابه في ذكرى رحيله الثالثة.

  • حازم العظمة

    مشاؤون

    بعد سنتينِ، ومع أنك لست مسرعاً لشيء، هكذا دون أن تنتبهَ صرتَ تمشي مسرعاً.. صارت تلك مشيتكَ أنتَ أيضاً.... نوع من التكيّف اللاواعي البطيء الخفيّ.. نوع من التمائم التي تقرأها المدن على سكانها، قلتَ أنها بطريقتها تمزج البشر بروحها الغامضة.

  • أوس محمد أبو عطا

    أهلّة مكفهرّة

    أنا رسامٌ سيئ وجسدها تتخلله العتمة. تنوسُ بهجةٌ على خديها/ وأنا أقف مكتوف الإرادة والانتماء ■ أترجين العودة لحيفا/أترجين تلفازاً وثلاجةً وطمأنينة وحِرزاً من شظايا الليل... فهلا بقيتِ بالقرب كيلا تندثر الشوارع تحت إعصار الخردة والجمر والدم...

  • فيصل الرحيّل

    جحيم باردٌ جداً

    أيُّ ضَجرٍ هذا الذي يَجعَلُ رَجُلاً/ يبتكرُ مَسْرحًا للعَرَائس/ يَربْط الخيوطَ، يُحيك الملابسَ للدُّمى/ وَيخلق الحِوارات المُضحِكةِ فيما بينها/ أيُّ وحدةٍ تلكَ التي أحالها إلى حُشود/ أيُّ صمتٍ هذا الذي يُمكن أن نُفككه/ إلى ملايينِ الكلمات، الشتائم والصراخ..

  • عبدالله شيخو

    جدران

    الشوارعُ الخاويةُ تكمِنُ ليأسها. صباحٌ غمرته مياهُ بحيرةٍ من الصمتٍ المُنمَّل. المدينة الأرملة منصرفةٌ إلى غزلُ أحلام اليقظة المُنهَكة لأبنائها، على حافة التثاؤبات الرقيقة، منتظرةً لعنة التعرّف على ذاتها. نهارٌ، مُجهدٌ. الأرملة تقيس شوارعها الصِفر.

  • محمود أبو عريشة

    كما في جريان غيمة

    أرفع صلاتي نحوك/ بلا لغة ولا لهجة ولا كلمات/ بلا عِرق ولا لون ولا هويةوبعد أن نزعتُ عنّي اسمي/ دون أعمالي الصالحة والطالحة/ دون ماضٍ أو مستقبل/ طالما أنك تبدو لي في انحناء عشبةٍ/ كما في جريان غيمة.

  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً
alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع