تحليلات

لا يجرؤ أحد على التنبؤ بالنتيجة. لا الحزب الديمقراطي ولا الجمهوري. الفارق غير الوازن بينهما لا يسمح، وكذلك السوابق. فانقلاب الوضع ضد هيلاري كلينتون لصالح ترامب في أواخر أيام حملتهما الانتخابية 2016، ما زال ماثلاً في الأذهان.

لا يزال ملف السياسة الخارجية إجمالاً خارج اهتمامات الحملة الانتخابية الراهنة في الولايات المتحدة الأميركية، مع أنها شارفت على نهايتها.

دخلت الماكينة الانتخابية لكلّ من مرشحَي الرئاسة الأميركية، دونالد ترامب وجو بايدن مرحلة العمل بطاقتها القصوى، قبل ثلاثة أسابيع من يوم الاستحقاق الكبير.

أعلن الملك محمد السادس يوم الجمعة الماضي، في افتتاحه السنوي لأعمال البرلمان المغربي، أن هذه الدورة ستكون آخر دورة تشريعية من عمر البرلمان الحالي، وطالبه باستكمال إنجاز أكبر قدر من القوانين، التي ما تزال معلقة على الرفوف، وملاءمة أخرى.

تبارى نائب الرئيس مايك بانس مع المرشحة الديمقراطية للمنصب نفسه السيناتورة كامالا هاريس، الأربعاء، في مناظرة وحيدة وسط تدابير احترازية صارمة. أكثر ما تميزت به أنها كانت أرقى في الأداء من مناظرة دونالد ترامب – جو بايدن البائسة، في الأسبوع الماضي.

على الرغم من نجاح بشار الأسد في فرض سيطرته على مساحات واسعة من الأراضي السورية، بدعم إيراني روسي، غير أنه يواجه تحدياً كبيراً للبقاء في السلطة عبر الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، مع وجود عقبات عديدة أمامه.

تتسع يوماً بعد يوم، أزمة الثقة بين المجتمع الإسرائيلي وحكومة الاحتلال، في ظل تخبط الأخيرة ومساعي رئيسها بنيامين نتنياهو، لتوظيف خطاب الترهيب من جائحة كورونا والأعداد الكبيرة من المرضى والمصابين، لتمرير خطوات الإغلاق الشامل.

تحوّل البيت الأبيض إلى "ووهان" أميركية، من خلال الاستخفاف بفيروس كورونا، ما أدّى إلى تسييس المقاربة الطبية وتسخيرها لحسابات الانتخابات الرئاسية.