زوايا

باسل طلوزي

ثمّة استسهال يقارب "الإسهال" في ما يتعلق بإعلان الأحكام العرفية وقوانين الطوارئ في بلادنا، فهي أسرع القوانين إشهاراً، وأدقّها تطبيقاً، عند أي مفصلٍ حرج؛ لأنها قوانين تنسجم ومتطلبات التفرّد بالسلطة وإنفاذ القرارات الأحادية.

فاطمة ياسين

تحاول روسيا من خلال استخدامها المتكرر للفيتو في مجلس الأمن تسويق النظام، وإجبار منظمات الدعم الدولي على الاتصال معه، بما يزيد من القنوات التي يحتكّ عبرها النظام مع العالم الخارجي، وقد قارب على الاختناق ضمن حدوده، مع رفض غالبية الدول التعاون معه.

حسام كنفاني

مع إطلاق الولايات المتحدة سراح قاسم تاج الدين، المتهم بتمويل حزب الله والموضوع على القائمة الأميركية لتمويل الإرهاب، أصبح الربط كبيراً بين قضية فاخوري الذي يحمل الجنسية الأميركية وتاج الدين، خصوصاً أن الأخير كان من المقرر أن يبقى في السجن حتى 2023.

خطيب بدلة

حينما خرج الكاتب حسيب كيالي من دمشق سنة 1981، اتخذ قراراً حاسماً بألا يعود إلى سورية، طالما نظام الأسد موجود. ولهذا دفن في دبي بناء على وصيته. ولم تكن السخرية مأثرته الوحيدة، فهو صاحب جملةٍ قصصيةٍ بسيطة، رشيقة، واضحة، عميقة، محمّلة بالتهكم.

ميشيل كيلو

لم يعد الحل السياسي في سورية قريباً، ليس لأن ما شاع عن جهود موسكو وواشنطن عن العمل عليه لم يكن صحيحاً، بل لأن الأسد وإيران قرّرا تغيير بيئته، ونسف فرصته، ووضع الطرفين أمام معادلة جديدة ستجبر موسكو على إعادة النظر في حساباتها، وسياساتها العملية

محمد أبو رمان

لم يكن الخطاب السياسي لكل من حزب النور والإخوان المسلمين متشاكلاً، لكنّ "النور" فرض خطابه على الجماعة. وربما عزّزت موجة القلق والهلع التي أصابت القوى والنخب المصرية من هذا البعبع "السلفي" من الصدام السياسي والإعلامي الذي دفع ثمنه "الإخوان" ثمنه لاحقا

بيار عقيقي

يرى لبنانيون كثيرون في الشرق والغرب عنصرين متصارعين. أحدهما فاعل خير والآخر صاعد من الجحيم. لا يريد المتجادلون الإقرار بحقيقة التحوّلات التي أصابت الشرق والغرب، بل إرضاءً لطائفية/مصلحية، يريدون المحافظة على صورة محدّدة للشرق والغرب، "نكاية بالأخر".

محمد أبو الغيط

تأخرت مصر عقوداً عن الانتباه إلى الخطر في جنوبها، أدارت ظهرها لأفريقيا طويلا، واستهان حسني مبارك باتفاقية عنتيبي 2010. واليوم تدفع إثيوبيا ضمنا نحو اعتبار المياه ملكية خاصة لدول المنبع. فما هي الخيارات المتاحة أمام مصر للدفاع عن مياهها وأمنها القومي؟