زوايا

الصورة
نهاد الموسى
نهاد الموسى تراثي حداثي، لا يرى في المزاوجة بين الاثنين تناقضاً، لا يرى في الحنين إلى الماضي "دافعاً للتعصّب إلى التراث، ولا في الانبهار بالحاضر مسوّغاً للرحيل عن الماضي ونبذ التراث". وينقل عن محمود درويش وصفه له "أكاديميّ يضفي أناقة على الأكاديمية.
83B64D8F-BC3E-45BA-96A2-36C353D769E9
07 يوليو 2022

شركة مارست سلوكًا عنصريًا ضد جماعةٍ بشرية، هذه الجماعة عبّرت عن غضبها من الشركة، وقرّرت أن تعاقبها بأسلوب هادئ وبسيط من خلال الدعوة إلى مقاطعة منتجاتها، حتى تتراجع وتعتذر عما يرونها إساءة للغةٍ يعتز بها نحو ملياري إنسان.

أرخى الغزو الروسي لأوكرانيا بتداعيات كبرى على قضايا كثيرة في العالم، ولم يترك منطقة لم تتأثر بهذا الشكل أو ذاك، ومنها منطقة المشرق العربي، الأمر الذي يطرح تساؤلات كثيرة عن أشكال هذا التأثير وأثره على العلاقة بين القوى التي تتنافس على النفوذ فيه.

ثمة تدافع في دولة الاحتلال إلى إعادة التذكير بأن المؤسسة السياسية الإسرائيلية مدعوّة إلى أن تجعل من زيارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، قريبا، أكثر من أي شيء آخر موعداً متجدّداً لعرض ما تشكله إسرائيل من "منجم ذهب" بالنسبة إلى الولايات المتحدة.

ينشط النظام الجزائري اليوم على أكثر من صعيد، سعيا لاحتلال مكانة معتبرة عربياً وأفريقياً وفي ما يتجاوز حدود حوض البحر المتوسط، جنوبه وشماله، وهادفا من ذلك إلى قيادة قطب ممانع للتحوّل الديمقراطي من جهة وحاميا للنظام الرسمي العربي من جهة ثانية.

علينا أن نربي أولادنا كي يكونوا أبناء الحياة وكي يعرفوا كيف "يقلعوا شوكهم بأيديهم" حين تصادفهم المشاكل، هذا أفضل من الدلال الزائد، والذي يحولهم إلى كائنات غير قادرة على التصرف في أوقات الحاجة.

لا تأتي الحوارات الوطنية تعبيرا عن انحياز أخلاقي "مفاجئ" لدى صاحب الدعوة، أو من يجيبه إليها، إنما هي المصالح السياسية. وأيا كانت الأسباب والنيات، فإن الحوار، في ذاته، فرصة وبديل، فرصة لتحريك المشهد، ومن ثم تغييره، أو تخفيفه، وبديل عن العنف المحض.

بإمكان الثقافة الذكورية أن تتحوّل إلى شبكة أمان، حين تصبح مبادئُ مثل الانفتاح والتسامح وتقبّل الآخر دروعاً لحماية المجرم والتضامن مع المعتدي، وسبيلاً للإفلات من المحاسبة، أو تبريراً لسلوكاتٍ مخجلةٍ تنطلق من مبدأ "يحقّ للفنان ما لا يحقّ لغيره".

قرار حركة حماس العودة إلى حضن الأسد من جانب واحد، وهو أقرب ما يكون إلى إعلان نيات. ودمشق لم تستجب لمثل هذه الرغبة التي يبدو أنّ حزب الله قد عمل عليها منذ مدة. والمسألة لم يجرِ النقاش فيها إلّا من جانب كتّاب قلائل مؤيدين للحركة الإسلامية في الخارج،