بعيدا عن الملاعب

تُعد العوامل الاقتصادية والعائدات المالية العامل الأبرز الذي جعل الأندية الـ12 المؤسسة لبطولة "السوبر ليغ" الجديدة تتمسك بهذه البطولة، رغم التنديد الصارخ الذي وجهته "فيفا" و"يويفا" وكذلك الاتحادات الكروية والأوروبية، وحتى بعض الحكومات المحلية

وجهت أندية الدوري الإنكليزي الممتاز، ضربة موجعة لمشروع "السوبر ليغ"، بعد أن قررت فرق ليفربول وتوتنهام وأرسنال وتشلسي ومانشستر سيتي واليونايتد، ترك فكرة الدوري الممتاز، التي شكلتها جميعاً مع ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو ويوفنتوس وإنتر وميلان.

سيحظى مشجعو فريق أرسنال، بفرصة مناقشة قرار مشاركة فريقهم بمسابقة "السوبر ليغ" مع مسؤولي النادي، قبل بدء مشوار البطولة شهر أغسطس/ آب المقبل، بتواجد 12 فريقاً من كبار قارة أوروبا.

منعت محكمة في مدريد اليوم الثلاثاء، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وفيفا من اتخاذ أي خطوات لعرقلة خطط إقامة مسابقة "السوبر ليغ"، والتي أشعلت معركة داخل كرة القدم الأوروبية.

عارض رئيس نادي باريس سان جيرمان ناصر الخليفي، اليوم الثلاثاء، مشروع إقامة دوري السوبر الأوروبي لكرة القدم، مؤكداً أن أي مقترح من دون الاتحاد الأوروبي للعبة "يويفا" لا يعتبر حلاً للمشاكل الحالية، لأن وراءه مصالح شخصية.

تتجه أندية الدوري الإنكليزي الممتاز، إلى اتخاذ قرار تاريخي من أجل محاربة العنصرية، حيث تنظم حملة جماعية من أجل مقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي، تضامناً مع اللاعبين من أصحاب البشرة السمراء وغيرهم من ضحايا التمييز العرقي.

يُسارع رئيس الهيئة المنظمة لمنافسة "السوبر ليغ" الأوروبي، فلورنتينو بيريز، الزمن ليشكل أعضاء الإدارة، واختار لمهمة الأمين العام المغربي أنس لغاري، الذي يصفه بأكثر الشخصيات أمانةً من الذين يعرفهم، وهي المهمة التي ستحمل أعباء كثيرة لرجل الاقتصاد.

عقد نجوم نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي اجتماعاً عاجلاً مع ممثلين عن مجلس الإدارة، لإيضاح وجهة نظرهم حول مشاركة الفريق في المنافسة الجديدة "السوبر ليغ"، حيث أبدوا غضبهم لاتخاذ هذا القرار دون الرجوع إليهم ولا حتى إخبارهم بهذا المشروع.