صالح يطلق مبادرة لوقف العمليات العسكرية ونقل الحوار للإمارات

27 مارس 2015
الصورة
نصت مبادرة صالح على وقف القتال من الجميع (Getty)

أطلق الرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح ، مبادرة لحل الأزمة في اليمن، قضت بوقف كافة الأعمال العسكرية فوراً من قبل التحالف العشري بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ومن يتحالف معهم، وبالتزامن مع ذلك وقف العمليات العسكرية فوراً من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين)، وما وصفه في بيانه بـ"مليشيات هادي"، وتنظيم القاعدة.
وقرأ نص المبادرة، القيادي في حزب صالح وزير الخارجية الأسبق أبوبكر القربي في تلفزيون "آزال" التابع للحزب. 

كما نصت المبادرة على "وقف عمليات السيطرة والنهب على مؤسسات الدولة والمعسكرات في عدن ولحج وجميع المحافظات ومن كل الأطراف، والعودة إلى طاولة الحوار بحسن نية، وبرعاية الأمم المتحدة ونقل مقره إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ، أو في أي مقر من مقرات الأمم المتحدة، واستكمال ما تبقى من قضايا لم يتم بعد التوافق عليها".

وبرر صالح إطلاق مباردته، بالقول "لقد استدعانا الواجب الوطني، وصرخات الأمهات الثكالى والأرامل والأطفال والشيوخ، وولاؤنا لله والوطن، ورغبتنا الصادقة في وقف نزيف الدم، والحفاظ على وحدة البلاد وأمنها واستقرارها وسيادتها ومقدراتها التي تتعرض للتدمير البشع أمام أعيننا وتهدد سلامتنا الاجتماعية ووحدتنا الوطنية". 

اقرأ أيضاً:الناطق باسم الخارجية الفرنسية لـ"العربي الجديد": ندعم "عاصفة الحزم"