"عاصفة الحزم" مستمرة لتمكين هادي.. وأردوغان "منزعج" من إيران

26 مارس 2015
الصورة
تأييد تركي دون المشاركة في عملية "عاصفة الحزم" (الأناضول)
أكد المتحدث العسكري باسم غرفة عمليات "عاصفة الحزم"، العميد أحمد العسيري، أن العمليات العسكرية ستستمر حتى تحقق كل أهدافها "المتمثلة في إعادة الشرعية لليمن، وتمكين الرئيس عبد ربه هادي من ممارسة مهامه كرئيس شرعي لليمن".

ونفى العسيري، في مؤتمر صحافي، مساء اليوم الخميس، أن يكون لـ"عاصفة الحزم" وقت زمني محدد، وشدد على أنه "لا توجد نية لأي تدخل بري سعودي"، لكنه تدراك بالقول: "لو تطلّب الأمر ذلك، فإن القوات السعودية جاهزة لأي شيء".

وأكد أن العمليات العسكرية، التي تمت فجر اليوم، كانت كبيرة جداً، وشاركت فيها جميع أنواع الطائرات، وأنها استهدفت إخماد وسائل الدفاعات الجوية للمليشيات الحوثية، ومهاجمة القواعد الجوية وتدمير الطائرات ومراكز القيادة والسيطرة والاتصالات وتدمير صواريخ سام.

من جهته، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إن ايران تحاول الهيمنة على الشرق الأوسط، وأن جهودها بدأت تزعج تركيا والسعودية ودول الخليج العربية الأخرى.

وأضاف أردوغان، في مؤتمر صحافي نقلته عنه وكالة "رويترز": "يجب أن تفهم إيران أنه ليس من الممكن فعلاً التسامح مع ذلك".

وأضاف أن طهران يجب أن تسحب أي قوات لها من اليمن، وأيضاً من سورية والعراق، وأن تحترم سلامة أراضي تلك الدول.

وقالت تركيا، في وقت سابق، إنها تدعم العملية العسكرية التي تقودها السعودية ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران. 

 اقرأ أيضاً: تركيا تعلن دعمها لـ"عاصفة الحزم" ضد حوثيي اليمن