"عاصفة الحزم" تستهدف الطرق المؤدية إلى عدن

01 ابريل 2015
الصورة
مناشدة الجيش اليمني بعدم الالتفاف حول المليشيات (الأناضول)

شنت طائرات التحالف العربي في اليوم السابع لعمليات "عاصفة الحزم" غارات مكثفة على أهداف عسكرية لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في محافظة صعدة، شمالي اليمن، بينما اتهم الناطق الرسمي للتحالف، العميد أحمد عسيري، الحوثيين بإطلاق القذيفة التي أدت لمقتل أكثر من 20 مدنياً في مدينة الحديدة غربي البلاد.

وأكدت مصادر قريبة من الحوثيين أن العديد من الغارات استهدفت المعسكر الجمهوري الذي يقع تحت سيطرة الجماعة، بالإضافة إلى غارات متفرقة في رازح ومران وقرى قريبة من الحدود السعودية.

وفي عدن، أكدت مصادر محلية وشهود عيان لـ "العربي الجديد"، تقدم قوات موالية للحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، إلى مدينة خور مكسر، فيما استهدفت غارات لـ "عاصفة الحزم" قوة عسكرية شرقي المدينة.

وبحسب المصادر، فإن قوات من الجيش الخاضعة لنفوذ صالح مزودة بالدبابات توغلت في ساحل أبين ومنطقة خور مكسر وتحاول الوصول إلى مدينة كريتر، على الرغم من غارات طائرات تحالف "عاصفة الحزم" التي استهدفت تجمعات لهذه القوات.

وتشهد عدن حرب شوراع متقطعة منذ أيام، ما إن تهدأ حتى تعود، بين القوات الموالية للحوثيين والموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي.

من جهته، أعلن عسيري أن الغارات الجوية استهدفت اليوم الأربعاء التجمعات الحوثية ومخازن الذخيرة والتموينات العسكرية، مشيراً إلى أن ضربات مكثفة خلال الـ24 ساعة ماضية استهدفت التعزيزات في الطرق المؤدية إلى عدن، كما استهدفت مواقع الألوية التي كانت تعزز باتجاه عدن وشبوة والضالع.

وأوضح عسيري أن "المقاومة" الموالية للرئيس هادي، استكملت السيطرة على موقع اللواء 33 مدرع في الضالع، والذي كان التحالف، أعلن أمس تدميره بالكامل، وناشد أفراد الجيش اليمني بعدم الالتفاف حول الميليشيات، مؤكداً أن التحالف لا يستهدف أفراد الجيش، وإنما لوجودهم في مواقع مستهدفة.

وفيما يخص القذيفة التي سقط على إثرها 20 قتيلاً على الأقل ونحو 50 في مصنع للألبان محافظة الحديدة غربي البلاد، نفى عسيري أن تكون القذيفة ناتجة عن ضربة للتحالف، وقال إن المعلومات تشير إلى أن ما حدث ناتج عن سقوط قذائف هاون وكاتيوشا اتهم الحوثيون بإطلاقها.

وأكد أن جميع الأعمال العسكرية والأهداف مدققة بالتنسيق مع الجيش اليمني الموالي للشرعية واللجان الشعبية، موضحاً أن المعلومات تُحدث على مدار الساعة للتأكد من أن المواقع المستهدفة هي مواقع للميليشيات للحوثية.

وحول عدم وجود قيادة للجيش الموالي للشرعية داخل اليمن، كشف عسيري عن تنسيق يجري حالياً لإيجاد قيادة منظمة في الفترة المقبلة، ورحب عسيري بعمل المنظمات الإغاثية لإيصال المساعدات لكافة فئات المجتمع اليمني بلا استثناء.



اقرأ أيضاً: 

اتهامات للحوثيين بقصف مصنعين ومصرع 25 شخصاً
الإنزال البري في اليمن جولة عاصفة التحالف المرتقبة