إيرادات قناة السويس في أدنى مستوياتها منذ عام

25 مارس 2015
الصورة
الحوثيون يهددن إيرادات قناة السويس (أرشيف/getty)

أظهرت بيانات رسمية تابعة لمجلس الوزراء المصري، اليوم الأربعاء، أن إيرادات قناة السويس انخفضت إلى 382 مليون دولار في فبراير/شباط الماضي، مقارنة مع 434.8 مليون دولار في يناير/كانون الثاني الماضي.

وبحسب البيانات، فإن هذا الرقم يعد أقل مستوى لإيرادات القناة منذ عام، عندما بلغت 375.3 مليون دولار، ولم تذكر البيانات الحكومية سبب انخفاض الإيرادات بهذه الصورة، وما إذا كانت متعلقة بالتجارة العالمية، أم بالصراع الدائر في اليمن حالياً حيث يقع مضيق باب المندب المدخل الجنوبي لقناة السويس.

وتعد القناة أسرع ممر ملاحي بين أوروبا وآسيا، وهي مصدر رئيسي للعملة الصعبة بالنسبة لمصر، حيث تدر على البلاد أكثر من 5 مليارات دولار سنوياً.

ويجري العمل حالياً على توسعة قناة قناة السويس، التي أنشئت قبل 145 عاماً، وذلك بتكلفة 64 مليار جنيه ما يعادل 8.3 مليارات دولار.

من جهة أخرى أعلن رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش، اليوم الأربعاء، إنفاق 16 مليار جنيه (2.096 مليار دولار) من إيرادات شهادات استثمار قناة السويس، التي بلغت 64 مليار جنيه حتى الآن .

وقال مميش، في اجتماع مجلس الوزراء اليوم، إن افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة سيتم في موعده المحدد، مشيراً إلى أن الحفر الجاف سينتهي في الأسبوع الأول من أبريل/نيسان القادم.

وأضاف أن إيرادات القناة سترتفع إلى 40 مليار جنيه (11.04 مليار دولار) خلال العام المالي الجاري، موضحاً أن الإيرادات مقومة بالدولار تنخفض رغم زيادتها بالجنيه نظراً لارتفاع سعر الدولار.

وكانت الحكومة، قد أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي، عن طرح شهادات استثمار مدتها 5 سنوات بفائدة 12% سنوياً، لتمويل حفر تفريعة جديدة للقناة وتوسعة وتعميق المجرى الموجود بطول 72 كيلو متراً.

وكانت إيرادات القناة قد انخفضت إلى 434.8 مليون دولار في يناير/كانون الثاني، من 445.5 مليون دولار في ديسمبر/كانون الأول 2014.

ويصل مضيق باب المندب السواحل المصرية والسعودية بقناة السويس في مصر، وهو الطريق البحري الرئيسي لحركة النفط من منطقة الخليج، كما يربط بين البحر الأحمر وخليج عدن الذي تمرّ منه كل عام 25 ألف سفينة، تمثّل 7% من الملاحة العالمية، وتزيد أهميته بسبب ارتباطه بقناة السويس وممر مضيق هرمز.

ويخشى المسؤولون في مصر من تأثيرات التمدد الحوثي في اليمن ووصولهم إلى مضيق باب المندب، على الحركة التجارية وعائدات قناة السويس.

وكان "العربي الجديد" قد نشر، مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ملفاً يرصد التهديدات التي يمثلها الحوثيون لباب المندب، وتأثيرات ذلك في قناة السويس.

وتعمل مصر حالياً على توسعة قناة السويس التي أنشئت قبل 145 عاماً، من خلال البدء في حفر مجرى فرعي جديد في أغسطس/آب المقبل، للسماح بمرور السفن الكبيرة في الاتجاهين.


اقرأ أيضاً:
غلق باب المندب يحوّل السويس "بركة مياه"