قصف على موقع للحوثيين بعدن.. وهادي سيعيّن نائباً له

12 ابريل 2015
الصورة
قتل 3 من القبائل في مواجهات مع الحوثيين بمأرب(Getty)
شن طيران تحالف عملية "عاصفة الحزم"، اليوم الأحد، غارة جوية استهدفت موقعاً لمسلحي جماعة أنصار الله "الحوثيين" في محافظة عدن، في وقت أعلنت فيه مصادر رئاسية أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي يعتزم تعيين نائب له، خلال ساعات.

وأفاد الشهود بأن الطيران الحربي التابع لقوات تحالف عاصفة الحزم شن غارة جوية استهدفت موقعاً للحوثيين في جبل مطل على مدينة التواهي في محافظة عدن.

ولم يعرف على الفور الخسائر الناجمة عن هذه الغارة الجوية، كما لم يتسن أخذ تعليق فوري من جماعة الحوثي، حول ذلك.

في موازاة ذلك، قال مصدر قبلي يمني، إن اشتباكات اندلعت بين مسلحي القبائل ومسلحين من جماعة أنصار الله "الحوثيين" في محافظة مأرب شرقي البلاد، أسفرت عن قتلى وجرحى من الطرفين.

وأضاف المصدر، أن "اشتباكات اندلعت بين مسلحي القبائل ومسلحي الحوثي في منطقة صرواح بمحافظة مأرب، أسفرت عن مقتل 3 من القبائل، بالإضافة إلى سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين لم يعرف عددهم على الفور".

ولفت إلى أن الاشتباكات ما زالت مستمرة حتى الآن، ويستخدم الطرفان فيها الأسلحة الرشاشة والقذائف.

وحول أسباب اندلاع هذه الاشتباكات، أوضح المصدر، أنها جاءت بعد قيام الحوثيين بنصب نقطة تفتيش في المنطقة، واستهداف دورية تابعة لمسلحي القبائل، دون ذكر تفاصيل.

وكان المتحدث باسم "عاصفة الحزم"، أحمد عسيري، قد أعلن، أمس، أن تحالف (عاصفة الحزم)، نفّذ 1200 طلعة جوية منذ بدء العمليات باليمن في الـ26 من مارس/آذار المنصرم.

وأوضح أن "أكثر يوم نفذت فيه الطلعات بلغ 120 طلعة جوية"، مشيراً إلى أن "الطلعات الجوية في وتيرة متصاعدة لاستهداف القوات على الأرض، وأصبحت أكثر دقة"، موضحاً أن "التحركات العسكرية أصبحت صعبة ويائسة وأهدافاً سهلة تتحرك عبر طرق فرعية بعد استهداف الخطوط الرئيسية".

 

 اقرأ أيضاً:"عاصفة الحزم": اليمن والخيار الصعب