اليمن: مبادرة من "الناصري" لوقف الحرب و"عاصفة الحزم"

14 ابريل 2015
الصورة
المبادرة تدعو إلى ضمان عدم تزويد الأطراف بالأسلحة (Getty)

أطلق التنظيم "الوحدوي الناصري" في اليمن، مبادرة لوقف الحرب والمواجهات العسكرية، تتضمن عدداً من النقاط، يأتي على رأسها إيقاف الاقتتال في عدن وجميع المدن، ووقف عمليات "عاصفة الحزم" التي ينفذها التحالف العربي. 

وتنص المبادرة التي أعلنها التنظيم في مؤتمر صحافي في صنعاء، اليوم الثلاثاء، على "الإيقاف الفوري للاقتتال في عدن، وجميع المناطق التي يجري فيها القتال، والشروع فوراً في تسليم السلاح من المليشيات المسلحة لأنصار الله والقوات الأمنية والعسكرية المشاركة في عملية اجتياح عدن، والمناطق الأخرى ومن اللجان الشعبية المسلحة وانسحاب مليشيات أنصار الله والقوات الأمنية والعسكرية المساندة لهم من عدن، والمناطق التي تم اجتياحها والسيطرة عليها بالقوة وتحديد معسكرات خاصة، لتجميع القوات الأمنية والعسكرية المنسحبة".

وتتضمن المبادرة في بندها الثاني "الإيقاف الفوري لجميع العمليات العسكرية والقتالية لتحالف ما يسمى بعاصفة الحزم، ورفع الحصار الجوي والبري والبحري المفروض على اليمن، لتأمين حرية الانتقال للأفراد والخدمات والسلع غير الممنوعة، مع ضمان عدم وصول أي أسلحة ومعدات عسكرية لأنصار الله والجماعات المسلحة والرئيس السابق".

وتتضمن المبادرة أن "يشرف على وقف العمليات العسكرية والاقتتال وتسليم الأسلحة، قوة عسكرية وأمنية يشكلها أمين عام مجلس جامعة الدول العربية، بالتشاور مع رئيس الحكومة، تضم عسكريين وأمنيين يمنيين ممن سبق إحالتهم إلى التقاعد، ولم يكونوا طرفاً في أي نزاعات خلال العشر سنوات السابقة". 

وتتضمن المبادرة عودة حكومة الكفاءات لممارسة مهامها، وانسحاب اللجان الثورية الحوثية والشعبية من المؤسسات والمرافق الرسمية، والإفراج عن كافة المختطفين والمعتقلين خلال الفترة الماضية، وإصلاح مؤسسة الرئاسة بما يضمن فاعلية أدائها، ومن ثم العودة إلى الحوار وفقاً للمبادرة الخليجية وآلية تنفيذها ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وإنجاز ما تبقى من مهام المرحلة الانتقالية خلال جدول زمني لا يتعدى عامين. 

ويعد "الناصري" ثاني الأحزاب اليمنية التي تعلن مبادرات سياسية تتضمن الدعوة لوقف الحرب، بعد الحزب "الاشتراكي اليمني" الذي كان قد أعلن مبادرة قبل أيام ضمنها الدعوة لوقف العمليات العسكرية للحوثيين وحلفائهم في الجنوب، وكذلك إيقاف ضربات "الحزم". 

في الأثناء، تغرق صنعاء وعدد من المدن اليمنية في الظلام نتيجة الانقطاع التام للتيار الكهربائي وسط أزمة انعدام للوقود أعاقت أيضاً تشغيل المولدات الكهربائية لدى الكثير من المواطنين.

اقرأ أيضاً:خبراء يمنيون: عاصفة الحزم تقوّي الدولة أمام الحوثيين والقاعدة