تقدم للحوثيين في زنجبار.. و"التحالف" يلاحقهم بأبين

28 مارس 2015
الصورة
تعز تعود للمقاومة السلمية بعد قصف "التحالف" (الأناضول)
قال مراسل "العربي الجديد" إن طيران تحالف "عاصفة الحزم" دمر، مساء أمس الجمعة، رتلا عسكريا للحوثيين في وادي حسان بأبين (جنوب اليمن) كان في طريقه إلى عدن، وأوضح أن أنباء تتحدث عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف هذه القوات.

وشهدت محافظة أبين أيضا، زحف قوات عسكرية مرابطة في مدينة "لودر" تساند الحوثيين، أمس الجمعة، نحو مدينة "زنجبار"، أهم مدن المحافظة.

وقال شهود محليون إن اشتباكات دارت بين هذه القوات ومسلحين قبليين موالين لهادي والحراك الجنوبي على مشارف المدينة.

وأوضح شهود محليون أن عدم التكافؤ بالعتاد العسكري بين طرفي المعارك، مكن الحوثيين من التقدم والسيطرة على المدينة، بعد سقوط قتلى وجرحى من الجانبين لم يذكر الشهود عددهم.

إقرأ أيضاً: اليمن: سقوط ثاني مدينة في أبين بأيدي الحوثيين

وفي محافظة لحج جنوب اليمن أيضا، تواترت أنباء، عن مقتل أكثر من سبعة عشر من مسلحي جماعة الحوثي في كمين نصبه مسلحو اللجان الشعبية المؤيدة للرئيس هادي، في منطقة "الوهط" الواقعة بين محافظتي عدن ولحج، وهو ما أكده مصدر في اللجان الشعبية في لحج جنوب اليمن لـ "العربي الجديد".

وأعلنت لجان موالية للرئيس "هادي" في عدن، عبر بيان صدر أمس الجمعة، حظر التجوال في شوارع المدينة. وبدأ تطبيقه مع حلول مساء الجمعة.

إقرأ أيضاً: الحوثيون يحاولون التسلل إلى عدن عبر السواحل الجنوبية والغربية

وحدها مدينة تعز عاشت جمعة "هادئة"، حيث أعلن ناشطون في بلاغ نشر في مواقع التواصل الاجتماعي عن مظاهرة، اليوم السبت، احتجاجا على اجتياح الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع، كما تهدف المظاهرة إلى إعلان الدعم لمحافظ تعز "شوقي أحمد هائل" الذي أعلن، قبل يومين، عن وقف "اعتكافه الاحتجاجي" على اجتياح الحوثيين لمدينته، وعودته إلى ممارسة مهامه.

 

تعليق: