القدس قبل النكبة والآن... كيف تغيرت ملامح المدينة!

10 ديسمبر 2017
الصورة
القدس قبل عقود والآن (طارق بكري/ فيسبوك)
اضطر آلاف الفلسطينيين لمغادرة بلادهم، إثر النكبة عام 1948، وخسروا بيوتهم وكل ما في مدنهم من دور سينما ومتاجر ومساجد ومحطات قطارات.

وكثيرون منهم الآن يعيشون في الأردن ولبنان وسورية، ولم يتبق لهم سوى بعض الصور القديمة، ونجح بعضهم في إرسالها إلى المصور الفوتوغرافي الفلسطيني طارق بكري الذي يعيش في القدس، ليخرج باحثاً عن تلك الأماكن ويلتقط صوراً جديدة لها، ويقارنها بتلك القديمة، ليظهر الاختلاف الذي طرأ عليها.

وقال بكري، بحسب ما نقل عنه موقع "ميدل إيست أي"، "إن فلسطين لم تكن صحراء كما يعتقد المستوطنون الصهاينة".

وأوضح أنه عرض على رجل إسرائيلي صورة للعائلة الفلسطينية التي كانت تعيش في المنزل، وقال له إنهم أصحابه الأصليون، فأجاب بأنه من شعب الله المختار وأن الله أعطاه البيت.

ونشر طارق بكري عدداً كبيراً من الصور لفلسطين والقدس خاصة قبل النكبة وبعدها، على حسابه على "فيسبوك".























(العربي الجديد)