القمة الإسلامية-المسيحية اللبنانية: قرار ترامب بشأن القدس يخالف القوانين والمواثيق الدولية

بيروت
العربي الجديد
14 ديسمبر 2017
+ الخط -

أعلن المشاركون في القمة الإسلامية - المسيحية، التي انعقدت في لبنان اليوم الخميس، رفض قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، وطالبوه بالرجوع عنه، لأنه "يسيء إلى ما ترمز إليه مدينة القدس، وهو مبني على حسابات سياسية، ويشكل تحدياً لأكثر من 3 مليارات شخص".

القمة التي انعقدت في مقر الكنيسة المارونية في بكركي شمالي بيروت، بحضور البطريرك بشارة الراعي، ومفتي الجمهورية عبد اللطيف دريان، ونائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، الشيخ عبد الأمير قبلان، وشيخ عقل طائفة الموحدين الدروز، نعيم حسن​، دعت "المرجعيات السياسية العربية والدولية، إلى العمل معاً، بغية الضغط على الإدارة الأميركية للتراجع عن هذا القرار الذي يفتقد إلى الحكمة التي يحتاج إليها صانعو السلام الحقيقيون".​

أكد البيان الختامي للقمة، الذي تلاه الأمين العام لـ"اللجنة الوطنية المسيحية - الإسلامية للحوار"، محمد السماك، "مخالفة قرار ترامب القوانين والمواثيق الدولية، وإساءته إلى ما ترمز إليه مدينة القدس كمدينة روحية جامعة يذكر فيها اسم الله عاليا في أماكنها المقدسة، وهي تشكل بذلك موقع التقاء للرسالات التوحيدية كافة".

وحذّر البيان من أن يؤدي "التفرد الأميركي بالانقلاب على قرار هام من قرارات الشرعية الدولية والمتعلق بالقضية الفلسطينية، إلى الانقلاب على قرارات أخرى، بما في ذلك القرار الذي يتعلق باللاجئين الفلسطينيين، لمحاولة فرض تقرير مصيرهم خارج إطار العودة إلى بلادهم المحتلة، وهو أمر يشكل اعتداء على أمن وسلامة ووحدة لبنان، الذي يستضيف حوالي نصف مليون لاجئ فلسطيني منذ عام 1948، والذي أكد في ميثاقه الوطني، وفي دستوره، رفض التوطين شكلا ومضمونا".​


دلالات

ذات صلة

الصورة
القلعة الشهابية- العربي الجديد

مجتمع

الداخل إلى حاصبيا، جنوبيَّ لبنان، لا يلمح دليلاً على أنّ هناك قلعة موغلة في القدم فيها، باستثناء لوحة خجولة إلى جانب الطريق خُطّت عليها أسماء الأماكن البارزة في البلدة
الصورة
دينا دبوق- العربي الجديد

مجتمع

دينا دبوق، طالبة جامعية، من مدينة صور، جنوبي لبنان، أصيبت بفيروس كورونا الجديد قبل فترة، ثم تمكنت من الشفاء منه. مع ذلك، تؤكد أنّها تجربة قاسية جداً، في مختلف تفاصيلها، علماً أنّ آلامها استمرت رغم الشفاء
الصورة
أهالي ضحايا انفجار بيروت يدخلون المرفأ/حسين بيضون

سياسة

"مَن أدخل مواد نترات الأمونيوم إلى مرفأ بيروت، ولحسابِ مَن؟ من حقنا أن نعرف... أين أصبحت الحقيقة ونتائج التحقيقات، ولماذا يصرّ القضاء على الصمت؟"؛ أسئلة كثيرة لا يزال يطرحها أهالي ضحايا الانفجار رغم مرور ستةِ أشهرٍ على الجريمة.
الصورة
لقمان سليم - لبنان - تويتر

سياسة

وُجِدَ الناشط والكاتب اللبناني السياسي لقمان سليم، صباح اليوم الخميس، مقتولاً في إحدى القرى الجنوبية، بعد اختفائه وفقدان الاتصال به منذ يوم أمس الأربعاء، خلال زيارته لمنزل صديقه في جنوب لبنان.