الرئيس الفلسطيني: الولايات المتحدة لم تعد مؤهلة لرعاية عملية السلام

08 ديسمبر 2017
الصورة
القرار الأميركي يلاقي استنكاراً شديداً (Getty)
قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة لم تعد مؤهلة لرعاية عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، وذلك ردا على اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال عباس في بيان: "نجدد رفضنا للموقف الأميركي تجاه مدينة القدس... بهذا الموقف لم تعد الولايات المتحدة مؤهلة لرعاية عملية السلام"، بحسب الأناضول.

من جهته، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إنه "لا حديث مع الطرف الأميركي حول عملية السلام في حال عدم التراجع عن القرار"، الخاص بالقدس.

وأضاف عريقات في تدوينة له عبر صفحته على فيسبوك، اليوم الجمعة، "أي فلسطيني يجلس مع أي طرف أميركي حول عملية السلام يكون بمثابة اعتراف بقرار ترامب".

وقبل يومين، اعتبر عريقات في بيان أن إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، "ينهي أي دور للولايات المتحدة في العملية السياسية".

وخرجت اليوم الجمعة مظاهرات في العديد من العواصم العربية والإسلامية، كما عمت الاحتجاجات مختلف المدن الفلسطينية تنديدا بقرار ترامب.

وأمس الأول، الأربعاء، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، وسط إدانات دولية واسعة.

ولم يقتصر الاعتراف على الشطر الغربي للمدينة، التابع لإسرائيل بموجب قرار التقسيم الأممي 1947، ما يعني اعترافه أيضا بتبعية الشطر الشرقي المحتل منذ 1967 إلى الدولة العبرية.

(العربي الجديد)