أطباء فلسطين يقاطعون الأدوية الأميركية

09 ديسمبر 2017
الصورة
مستشفى في فلسطين (فرانس برس)
أعلنت نقابات الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان الفلسطينية عن حملة لمقاطعة الأدوية الأميركية، في إطار الاحتجاجات الرافضة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأوضح نقيب الأطباء الفلسطينيين، نظام نجيب، أن كافة أطباء وصيادلة فلسطين سيقاطعون الأدوية الأميركية وصفاً وصرفاً، وسيستبدلونها بمنتجات محلية ما أمكن، أو بأدوية مستوردة من الدول العربية أو تركيا، أو الدول الصديقة للشعب الفلسطيني.

وأضاف، في حديث مع "العربي الجديد"، أن نقابة الأطباء الفلسطينيين بدأت بإرسال رسائل إلى نقابات الأطباء في الدول العربية والصديقة تدعوها فيها إلى الشروع بحملة مشابهة لمقاطعة الأدوية المصنّعة في الولايات المتحدة، رفضاً للخطوة الأميركية العدائية إزاء القدس.

ويتزامن قرار هذه النقابات مع موجة غضب شعبية عامة في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.

وفي وقت سابق أعلنت نقابتا الأطباء والصيادلة في مصر عن الشروع بحملة لحصر الأدوية الأميركية في السوق المصرية، تمهيداً لمقاطعتها، بعد العدوان الأميركي على هوية مدينة القدس العربية والإسلامية.

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد، قد دعا القوى السياسية والاتحادات المهنية والنقابات العمالية ومنظمات الشباب والمرأة وسائر مؤسسات المجتمع المدني في البلدان العربية والإسلامية إلى إطلاق حملة دولية لمقاطعة البضائع الأميركية، نصرة للقدس ورفضاً لقرار ترامب.