أغاني القدس العربية... يا زهرة المدائن أصبح عندي الآن بندقية

08 ديسمبر 2017
الصورة
العديد من النجوم غنوا للقدس (Getty)
غنت الفنانة سعاد محمد "القطار" عام 1948، وهي إحدى الأغنيات التي وردت في فيلم "فتاة من فلسطين"، حيث حققت نجاحاً كبيراً وقتها، وهي من كلمات الشاعر بيرم التونسي وألحان رياض السنباطي، وتقول كلماتها إيش صابك يا صبية وين رايحة ومنين جاية.. فارقنا الأرض الخضرة تشعل فيها نار حمرا.. حسرة عليكي يا حسرة ويا ويل الصهيونية.. يا فلسطين فرقناكي تبكى عليكي البواكي".


وفي عام 1967 غنى الفنان الراحل عبد الحليم حافظ أغنية "المسيح في القدس"، كتبها الشاعر الغنائي الراحل عبد الرحمن الأبنودي ولحنها بليغ حمدي، على أحد المسارح في لندن، بعدما منعتها الإذاعة المصرية من البثّ، إذ خشي المسؤولون وقتها من الأزهر عندما بدأ حليم في تسجيلها، وبالفعل ذهب لبعض مشايخ الأزهر لكنهم رفضوا كلمة صلب المسيح وتم استبدالها بـ"خانوا المسيح".

تقول بعض من كلمات الأغنية: "يا كلمتي لفّي ولفّي الدنيا طولها وعرضها وفتحي عيون البشر للي حصل على أرضها، على أرضها طبع المسيح قدمه".


وتعد أغنية "القدس العتيقة" للمطربة فيروز من أشهر الأغاني التي كتبت في حب القدس، والأغنية من كلمات وألحان الأخوين رحباني.

وتعود قصة الأغنية إلى تأثر فيروز بقصص بعض السيدات الفلسطينيات لها أثناء زيارتها إلى القدس، فطلبت من زوجها عاصي الرحباني وشقيقها كتابة وتلحين أغنية تناسب ما شاهدته، فكانت أغنية "القدس العتيقة" التي تم تسجيلها في استوديو التلفزيون اللبناني عام 1965، وتقول أحد مقاطع الأغنية: "مريت بالشوارع، شوارع القدس العتيقة، قدام الدكاكين اللي بقيت من فلسطين".


لم تكتف فيروز بالغناء لفلسطين لمرة واحدة، بل قدمت أغنيات أخرى مثل "زهرة المدائن" عام 1967 من ألحان الرحابنة.


"أصبح عندي الآن بندقية إلى فلسطين خدوني معكم".. هكذا تغنت السيدة كوكب الشرق أم كلثوم بفلسطين، في أغنية "طريق واحد" التي قدمتها عام 1969، وكتب كلماتها نزار قباني ولحنها محمد عبد الوهاب، وحققت الأغنية نجاحاً كبيراً في تلك الحقبة، وكانت تجوب بها أم كلثوم في كل حفلاتها داخل الوطن العربي وخارجه.


غنّى كذلك للقدس عدد كبير من الفنانين المصريين والعرب، مثل محمد فؤاد الذي غنى "الأقصى نادى"، وحققت الأغنية نجاحاً كبيراً على كافة المحطات الفضائية، خاصة بعد تصويرها على طريقة الفيديو كليب، والأغنية من كلمات محيي حوار وألحان مدحت العدل.


سبق وأهدى المطرب إيمان البحر درويش أغنية "يا الأقصى يا الجنة" إلى كل شهداء فلسطين، وقدم أيضا لكل فلسطيني إدانة للعرب على صمتهم من خلال أغنية "أذن يا بلال".


وغنت المطربة السورية أصالة نصري "فلسطين عربية" من كلمات وألحان الشاعر الكيلاني.


ومن ألبوم "جرحي أنا" للمطرب هاني شاكر غنى "على باب القدس"، وتقول بعض من كلماتها: "كل المدن بتنام غرقانة في الأحلام إلا عيون القدس صاحية ولا بتنام".


ومن كلمات الشاعر الراحل مجدي النجار غني المطرب عمرو دياب أغنيته الشهيرة "القدس دي أرضنا"، وذلك دعماً للانتفاضة.


ومنذ خمس سنوات أطلق أوبريت "القدس هترجع لنا"، من كلمات مدحت العدل وألحان رياض الهمشري وتوزيع حميد الشاعري، وشارك في الأوبريت أكثر من 35 فناناً، وهم: "أحمد السقا وخالد النبوي ومنى زكي وشريف سلامة وهدى سلطان وهاني رمزي وأحمد حلمي وموناليزا وشريف منير وحنان ترك وآثار الحكيم وأنوشكا ومدحت صالح وسامي العدل وكريم عبد العزيز ومحمود ياسين ونادية لطفي وسميحة أيوب وهدى عمار ويسرا وعلاء عبد الخالق وهشام عباس ومنى عبد الغني ومحمد حماقي ولينا وإيهاب توفيق وشيماء سعيد ومحمد محيي وخالد عجاج وطارق فؤاد وحكيم وفاروق الفيشاوي وطلعت زين وصابرين ومها البدري.