الشجب مستمر: #القدس_ستبقى_عربية

07 ديسمبر 2017
الصورة
غضب مستمر (مصطفى الخروف/الأناضول)
يستمرّ التفاعل العربي مع قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، والاعتراف بالمدينة كعاصمة للكيان الإسرائيلي، على مواقع التواصل الاجتماعي، لليوم الثالث على التوالي، بعد إعلان ترامب قراره رسمياً ليل أمس الأربعاء.

وانتشرت اليوم وسوم "#القدس_عاصمتنا" و"#القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية" و"#القدس_عربية" و"Jerusalem" و"#القدس" و"#القدس_ستبقي_عربيه" وغيرها.

وأعرب المغردون والناشطون عن غضبهم واستنكارهم قرار ترامب، مشيرين إلى أنّ القدس عاصمة فلسطين الأبدية وستبقى عربية. كما نشروا صوراً للقدس والأقصى والمقدسيين.

وأشار بعضهم إلى عدم اعترافهم بالكيان الإسرائيلي أساساً، فلا يستطيع أن يكون له أرض أو عاصمة.

وكان بارزاً دخول السخرية على خطّ التعليقات، فأشار بعض المستخدمين إلى أنّ الولايات المتحدة الأميركية هي في الأساس صديقة إسرائيل، وليست مقاوِمة لها، لذا فقرار ترامب يندرج في هذا الإطار، ولا يؤثّر على عروبية القدس وأنّها عاصمة لفلسطين، على حدّ تعبيرهم.

ونشر مستخدمون صوراً للقاء الذي جمع ترامب بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والملك سلمان في أيار/مايو الماضي، مشيرين إلى أنّه "الوقت الذي بيعت فيه القدس". 

وحاولت الأذرع الإلكترونية التابعة للسعودية تصوير المملكة كداعمٍ أكبر لفلسطين، بعد بيانها أمس، من خلال إطلاق وسم "#بيان_السعودية_نصرة_للقدس" الذي وصل إلى لائحة الأكثر تداولاً عالمياً، وجاء بعد حملات استمرّت منذ أكثر من أسبوعين، دعت للتطبيع مع إسرائيل، وشتمت الفلسطينيين، وقلّلت من أهمية القدس. 
















(العربي الجديد)