ماكرون لنتنياهو: أرفض اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

10 ديسمبر 2017
قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، إنه أبلغ رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، رفضه اعتراف أميركا بالقدس عاصمة لإسرائيل، داعيا إلى القيام بـ"مبادرات شجاعة تجاه الفلسطينيين من أجل الخروج من المأزق الحالي".

وأوضح ماكرون، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نتنياهو في الإليزيه، أن "الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني يجب حلّه من خلال حل الدولتين عبر التفاوض".

وأضاف أن "فرنسا تبقى مقتنعة بأن الحل الوحيد، بموجب القانون الدولي والتزاماتنا منذ أمد بعيد، هو إتاحة الفرص لقيام دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام، وأن ذلك يمكن أن يأتي عبر التفاوض. ونحن سندعم بأي حال كل مبادرة في هذا الاتجاه".

وأوضح: "يبدو لي أن البدء بتجميد الاستيطان واتخاذ إجراءات ثقة تجاه السلطة الفلسطينية، مبادرات مهمة تحدثنا فيها مع رئيس الوزراء نتنياهو".

وذكر الرئيس الفرنسي أن "هناك رغبة في وساطة أميركية، وعلينا انتظار ما هو مقترح، والأمر يرجع للجانبين لقبول ذلك".

من جهته، زعم رئيس حكومة الاحتلال أنه "عندما يستوعب الفلسطينيون حقيقة أن القدس عاصمة إسرائيل سيتحقق السلام".

وذكر نتنياهو أن "هناك اتصالات سرية عديدة الآن بين إسرائيل ودول في المنطقة لا تربطها علاقات رسمية معنا"، عارضاً على الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، "الجلوس والتفاوض على السلام".

وهاجم نتنياهو، خلال المؤتمر الصحافي ذاته، إيران والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مبرزا أن طهران "تحاول إقامة قواعد برية وجوية وبحرية في سورية لقتال إسرائيل وتدميرها، ولن نتساهل في ذلك".

وعبر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي عن رفضه لما وصفه بتلقي "محاضرات من أردوغان".

ورد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، الأحد، بشدة تصريحات نتنياهو حول الرئيس التركي، مؤكدا، في بيان له، أن "على المسؤولين الإسرائيليين أن ينهوا احتلال الأراضي الفلسطينية بدلا من مهاجمة بلادنا ورئيسنا".

وتابع كالن أن "من يتوهمون بأن يجعلوا مدينة القدس أولى قبلة للمسلمين عاصمة لدولة محتلة، عبر فرض سياسة الأمر الواقع، يحاولون عبثا"، بحسب "الأناضول".

وشدد البيان على أن "إسرائيل التي تتجاهل القانون الدولي وتحتل أراضي الشعب الفلسطيني، وتنتهك قرارات الأمم المتحدة بشكل ممنهج ينبغي أن تُحاسب على أفعالها أولًا".

وأفاد المتحدث ذاته بأنه "من غير الممكن الأخذ بعين الاعتبار بادعاءات واتهمات عقلية قتلت آلاف الفلسطينيين الأبرياء، وحولت الأراضي الفلسطينية لسجن مفتوح، من أجل إسكات الشعور بالذنب".

ولليوم الرابع على التوالي، يتظاهر مئات الآلاف في عدد من الدول، وفي الأراضي الفلسطينية، تنديدا بقرار ترامب.


(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
رجب طيب أردوغان-متين أكطاس/الأناضول

سياسة

في وقت تجري اليونان تدريبات عسكرية مشتركة مع فرنسا وسط توتر مع تركيا، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إنّ الحل الوحيد لنزاع بلاده مع أثينا بشأن التنقيب عن موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط هو من خلال الحوار والمفاوضات.
الصورة
انفجار مرفأ بيروت(حسين بيضون)

أخبار

قال الرئيس الفرنسي، ​إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد،​ خلال ​مؤتمر​ المانحين لمساعدة ​لبنان​ عقب ​انفجار​ ​مرفأ بيروت​، الثلاثاء الماضي، إن "دورنا أن نكون بجانب ​الشعب اللبناني​"، مشيراً إلى أنه "لا بد لنا من بناء استجابة دولية تحت تنسيق الأمم المتحدة".
الصورة
قمع الاحتلال

أخبار

أصيب عشرات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، بجروح وبحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، بينهم مسعفون، وذلك خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي فعاليات ومسيرات سلمية ضد الاستيطان خرجت في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.
الصورة

أخبار

نفذت أمام قصر الصنوبر في بيروت وقفة احتجاجية وسط إجراءات عسكرية مشددة بالتزامن مع لقاء الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، رؤساء الكتل النيابية في لبنان، وذلك رفضا لتقديم فرنسا المساعدات للبنان عبر السلطة السياسية نتيجة عدم ثقة الشعب اللبناني بها.