لبنان: يوم تضامني مع القدس رفضاً لقرار ترامب

08 ديسمبر 2017
الصورة
دعوات لبنانية للاحتجاج رفضاً لقرار ترامب بشأن القدس(العربي الجديد)
شهد لبنان، اليوم الجمعة، فعاليات تضامنية مع القضية الفلسطينية ورافضة لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن القدس، حيث شارك لبنانيون ولاجئون فلسطينيون في الفعاليات الحزبية والفصائلية التي تمت الدعوة إليها بعد صلاة الجمعة اليوم.

وشارك المئات في المسيرة التي دعت إليها "حركة المقاومة الإسلامية" (حماس)، و"الجماعة الإسلامية" (الجناح اللبناني للإخوان المسلمين)، في منطقة طريق الجديدة في العاصمة بيروت، بمشاركة أمين سر الفصائل الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العرادات.

كما نظّم تيار المستقبل وقفة تضامنية أمام ضريح رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري، تحت شعار: "القدس لنا". وشارك في الاعتصام عدد من نواب "كتلة المستقبل" وأعضاء من المكتب السياسي والمنسقيات الحزبية.

وعجت المخيمات الفلسطينية بالمسيرات والاعتصامات التي دعت إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني والتجاوب مع الدعوات لإطلاق انتفاضة جديدة في الضفة الغربية.



وعلى الصعيد السياسي، انطلقت الجلسة الاستثنائية لمجلس النواب تنديداً بالقرار الأميركي ودعماً لفلسطين والقدس. وتميّزت بمُداخلات لمُختلف الكتل النيابية أجمعت على دعم الفلسطينيين، والتحذير من الآثار السلبية لقرار ترامب على المنطقة ككل.

كما وصف المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى (تابع لدار الفتوى في الجمهورية اللبنانية) قرار ترامب بـ"العدوان السافر والخرق الفاضح للقرارات الدولية".​

وتلقى الرئيس ميشال عون دعوة لحضور القمّة الإسلامية الطارئة، التي تنعقد في مدينة إسطنبول التركية.

وكان وزير الإعلام، ملحم رياشي، قد أعلن في وقت سابق اليوم، عن تخصيص البث في الإذاعة والتلفزيون الرسميين للتعبير عن تضامن لبنان مع فلسطين.

كما أوعز رئيس الحكومة، سعد الحريري، أمس، بإضاءة جدران السراي الحكومي ومسجد محمد الأمين وكنيسة مار جرجس في بيروت بصور المسجد الأقصى وكنيسة القيامة.