"أيام قرطاج المسرحية" تلغي احتفالية تضامناً مع فلسطين

08 ديسمبر 2017
الصورة
تظاهرة مناهضة لقرار ترامب في تونس أمس(خليل مزرعاوي/فرانس برس)
تُفتتح، اليوم الجمعة، في العاصمة التونسية الدورة الـ19 لـ"مهرجان أيام قرطاج المسرحية"، وتمتد فعالياتها إلى 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

إلا أن إدارة المهرجان قررت إلغاء الاحتفالية السابقة لحفل الافتتاح، تضامناً مع فلسطين المحتلة، بعد قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأربعاء، الإعلان عن القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

دورة هذا العام من المهرجان تمثل عودة المسابقة الرسمية، بعد إلغائها مدة 8 سنوات، وفق ما أكدّ مدير "أيام قرطاج المسرحية"، حاتم دربال.

وتشارك في هذه الدورة 105 مسرحيات، بينها 56 مسرحية تونسية (10 مسرحيات للأطفال) و5 مسرحيات إفريقية، و14 مسرحية عربية، و8 مسرحيات عالمية.

وتشارك في المسابقة الرسمية للدورة 11 مسرحية وهي: "التجربة" (أحمد عزت الألفي من مصر)، "شواهد ليل" (خليل نصيرات من الأردن)، "صولو" (محمد الحر من المغرب)، "سالب-0" (علي دعيم من العراق)، "ستاتيكو" (جمال شقير من سورية)، و"بهيجة" (زياني شريف عياد من الجزائر)، بالإضافة إلى "فريدم هاوس" (الشاذلي العرفاوي من تونس)، "الأرامل" (وفاء الطبوبي من تونس)، "4.48 psychose" (من الكوت ديفوار)، "adjuge" (من بوركينا فاسو)، و"سأقتل القرد" (آماندين ساني وكوامي فينيون من مالي).

وستكرم هذه الدورة وجوهاً مسرحية تونسية، منها أنيسة لطفي، وعربية منها الفنان المصري محمد صبحي والممثلة السورية سلاف فواخرجي والفنان صالح قصب من العراق ومومبي كايغوا من كينيا.