تظاهرة وسط لندن رفضاً لقرار ترامب بشأن القدس

لندن
أحمد الداوودي
09 ديسمبر 2017
تظاهر الآلاف أمام مقر السفارة الأميركية في لندن، ليلة الجمعة/ السبت، احتجاجاً على قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وردد محتجون من مختلف الجنسيات هتافات ضد قرار ترامب، وشعارات تناصر الفلسطينيين وحقهم في القدس.

وشدد المتظاهرون، الذين احتشدوا على الرغم من برودة الطقس وتدنّي درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، على أن "ما أقدم عليه الرئيس الأميركي يقضي على أي دور محتمل لواشنطن في عملية السلام مستقبلاً".

وفي السياق، قال رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، حافظ الكرمي، إن "اعتراف ترامب بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني انتهاك لكل الشرعيات والقوانين، وتجاوز لجميع المعايير"، مؤكداً أن "هذه الخطوة ستخلق حالة من الفوضى في العالم".

وسُجل حضور سياسيين مناصرين لحقوق الشعب الفلسطيني، إلى جانب مشاركة لافتة للشباب الفلسطينيين - البريطانيين. 


إلى ذلك، تستمرّ الدعوات إلى مزيد من الاحتجاجات في مدن بريطانية عدة، وسط توقّعات بتصاعد الفعاليات المناهضة لقرار الرئيس الأميركي، وتلك التي تطالب الحكومة البريطانية بالاعتذار عن وعد بلفور.




ذات صلة

الصورة
تحرك سابق دعماً للأسيرات في سجون الاحتلال (مصطفى حسونة/ الأناضول)

مجتمع

تُربك ظروف اعتقال الاحتلال الإسرائيلي الأسيرتين المقدسيتين، فدوى حمادة (33 عاماً)، وجيهان حشيمة (38 عاماً)، حياة عائلتيهما، وخصوصاً بعد عزلهما منذ نحو شهرين في سجن الجلمة.
الصورة
صلاة عيد الأضحى في القدس- القدس المحتلة(العربي الجديد)

مجتمع

أدّى نحو ثلاثين ألف مصلٍ، اليوم الجمعة، صلاة العيد في المسجد الأقصى، ضمن شروط  السلامة العامة التي قررتها دائرة الأوقاف الإسلامية حفاظاً على سلامة المواطنين.
الصورة
صلاة عيد الأضحى - فلسطين (العربي الجديد)

مجتمع

أدّى الفلسطينيون، اليوم الجمعة، صلاة عيد الأضحى، في الساحات والميادين العامة بالضفة الغربية المحتلة، ضمن محاولات للحدّ من تفشي فيروس كورونا، فيما أقام أهالي مدينة البيرة، صلاة العيد في الساحة الأمامية لمسجد "البر والإحسان" الذي حاول مستوطنون إحراقه.
الصورة
الأسير المحرر أنيس جميل صفوري- فلسطين (العربي الجديد)

أخبار

أطلقت سلطات الاحتلال، صباح اليوم الخميس، الأسير الفلسطيني، أنيس جميل صفوري، ابن مدينة شفاعمرو (32 عاماً)، بعد أن قضى 12 عاماً في غياهب سجون الاحتلال.