إقبال على الكنافة النابلسية الفلسطينية في تركيا.. تجمع العرب والأجانب

إسطنبول
إسلام رضا
31 مايو 2019
+ الخط -
تربعت الكنافة النابلسية الفلسطينية على عرش أصناف الحلويات في تركيا بعد تزايد أعداد العرب في مختلف المدن التركية، ومحاولة المطاعم العربية تقديمها للجاليات الأخرى.

ويكثر الإقبال على الكنافة خلال شهر الصوم، وتنشط المحلات والمطاعم التي تقدمها، نظرا لما تمنحه للصائم بعد الإفطار من طاقة وسعرات حرارية، فهي غَنِيَّة بكميات كبيرة من السكر والفيتامينات، إلى جانب البروتينات واليود والحديد والفسفور. كما تُقَدَّم الكنافة في جميع المناسبات الاجتماعية، كالأعراس والحفلات والولائم ومناسبات الفرح والأعياد.

ومن بين المحلات المختصة بالكنافة النابلسية في تركيا، محل الفلسطيني أحمد غراب، الذي جاء من مدينة غزة إلى مدينة إسطنبول قبل سبعة أشهر، وأسس محلا لإنتاج الكنافة النابلسية، لا سيما بعد إقبال منطقة الشام عليها بل والأجانب بدرجة كبيرة والإعجاب بشكلها ومذاقها.

ويقول غراب لـ"العربي الجديد": "عقب تدشين محلي، جذبت الأتراك كلمة فلسطين على اللافتة المعلقة على مدخل محلي، فتوافدوا علي ليتذوقوا طعم الكنافة النابلسية التي تختلف عن الكنافة (الهاتاي) التركية، والمعروفة لدى العرب بالخشنة، بينما تعرف النابلسية بالناعمة، وأعجبوا بها وباتوا زبائن دائمين".

ويشير الأربعيني الفلسطيني إلى أن الكثير من السوريين المنتشرين في ربوع تركيا، حرصوا قبل سنوات على إعدادها وتقديمها للجاليات العربية الموجودة في معظم المحافظات، حتى حققت الكنافة النابلسية انتشارا كبيرا في البلاد.

ويكمل غراب قائلا إنه يستقبل العديد من الجنسيات العربية المختلفة من مصريين ولبنانيين وأردنيين ومغاربة وجزائريين لتناول الكنافة النابلسية، وذلك خلال زيارتهم لمسجد الفاتح.

ويزداد الإقبال على الكنافة النابلسية، وفقا للمتحدث، في فصل الشتاء، خاصة عند الحاجة إلى الطاقة والسعرات الحرارية اللازمة للشعور بالدفء مع المذاق اللذيذ والشهي للكنافة الساخنة.


وحول إعداد الكنافة النابلسية، يوضح غراب: "المكونات من نصف كيلوغرام من عجينة الكنافة، نصف كيلوغرام من الجبنة العكاوية، وللتشكيل من خلال السمن أو الزيت، يضاف إليها السكر والمكسرات".

يذكر أن الكنافة النابلسية دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2009، بعد تحضير أكبر صحن كنافة بـ75×2 متر، ووزن 1.350 كيلوغرام في مدينة نابلس.



ذات صلة

الصورة
سوري يؤسس مركزا لتعليم الفنون التشكيلية في تركيا

منوعات وميديا

أسس لاجئ سوري في تركيا مركزاً لتعليم الفنون التشكيلية، بعد أن قدم إلى إسطنبول تاركاً حلب، ليعلم الأطفال والشباب معاً من جنسيات مختلفة الرسم بأنواعه المختلفة.
الصورة

اقتصاد

يواصل معرض الغذاء الدولي في مركز مؤتمرات إسطنبول فعالياته التي افتُتحت الأربعاء وتستمر حتى السبت المقبل، بمشاركة واسعة من نحو 1000علامة تجارية مختلفة.
الصورة

سياسة

عدما ولد ضعيفاً، بات اتفاق إدلب الذي تمّ التوصل إليه بين موسكو وأنقرة قبل 8 أشهر، عرضة للانهيار. وفيما تسود تكهنات حول بحث الطرفين تفاهمات جديدة، يكثف النظام القصف، وسط برودة تركية وغطاء روسي.
الصورة

مجتمع

ضرب زلزال بلغت قوته 6.6 درجات على مقياس ريختر ولاية إزمير، غربي تركيا. وشعر سكّان جزيرة كريت والعاصمة اليونانية أثينا بالزلزال، ومركزه بحر إيجه. وتبعه زلزال ثانٍ في البحر ذاته بقوة 5.1 درجات قبالة سواحل آيدن.