طقوس رمضان الهند

21 مايو 2019
الصورة
تضاء المساجد وترفع الصلوات (توصيف مصطفى/ فرانس برس)
+ الخط -

لا تختلف العادات المتّبعة بين المسلمين خلال شهر رمضان اختلافاً جذرياً. خلاله، يحرص الناس على زيارة بعضهم بعضاً، وإعداد بعض المأكولات التقليدية، وأداء الصلاة في المساجد وغيرها. وفي الهند، حيث يبلغ عدد المسلمين أكثر من 200 مليون مسلم من إجمالي عدد سكان البلاد، الذي يزيد عددهم على مليار نسمة، والتي يشكل فيها الإسلام الديانة الثانية بعد الهندوسية، تضاء المساجد والمآذن، وتكثر حلقات القرآن، وتمتلئ المساجد بالمصلين. وعادة ما تختلف حياة المواطنين خلال هذا الشهر بالمقارنة مع بقية أشهر السنة.

في الهند، يحرص المواطنون على تناول السحور، الذي عادة ما يتكوّن من الأرز والخبز، وهو غذاء المواطنين الرئيسي، إضافة إلى أطعمة أخرى. وجرت العادة أن يوزّع المسلمون الحلويات والمرطبات وجوز الهند على المصلين عقب الانتهاء من صلاة التراويح. وأحياناً، يوزّع التمر وسكر النبات. ويطلق على المشروب الهندي التقليدي اسم "سمية" ويشبه الشعيرية باللبن. يشار إلى أن معظم الحلويات تُحضّر من الشعيرية.




ويتمتع المسلمون في الهند بكل حقوقهم المدنية بحسب الدستور. كما تسهّل الدولة للمسلمين إقامة شعائرهم الدينية بحرية وأمان في المناطق التي يوجدون فيها بكثرة.
ومن العادات المتبعة صباح ليلة السابع والعشرين، زيارة القبور. ويتوجه الناس إلى المقابر لزيارة موتاهم وقراءة ما تيسر من القرآن.

(العربي الجديد)