"قفة" رمضان تسعد المحتاجين والفقراء في تونس

07 مايو 2019
الصورة
مواد غذائية ولوازم ضرورية (فيسبوك)
شرعت جمعيات خيرية تونسية في توزيع "قفة" شهر رمضان على العائلات المعوزة تحتوي على مساعدات غذائية، أدخلت الاطمئنان إلى قلوب عدد من العائلات الفقيرة.

ويرتفع منسوب نشاط الجمعيات الخيرية مع دخول شهر رمضان الذي يمثل مناسبة لجمع التبرعات والمساعدات التي توزع على الفقراء والمحتاجين.

وتسعى هذه الجمعيات إلى تغطية أكبر قدر ممكن من العائلات المحتاجة للسند الاجتماعي والمساعدة في ظل الارتفاع المشطّ للأسعار وضعف المداخيل وغلاء المعيشة، في وقت يتراجع فيه تدخّل السلطات والدولة لمعالجة الصعوبات الاقتصادية.

وقال عز الدين جبر، رئيس جمعية خيرية لـ"العربي الجديد": "وزع الشباب مساعدات رمضان على 36 ألف عائلة غالبيتها من تبرعات التونسيين من أهل الرحمة والإحسان"، مشيراً إلى أن "التونسي للتونسي رحمة".




وبيّن أن قفة رمضان ليست مجرد مساعدة عينية للمحتاجين، بل هي تواصل مع العائلات المعوزة بمناسبة شهر رمضان، إذ تتضمن توزيع الورود والبسمة مع الطرود الغذائية، وتساهم في إدخال شيء من الفرحة والسعادة إلى قلوب الفقراء والمحتاجين.

وأضاف جبر أن هذا المجهود ساهم فيه شبان متطوعون إلى جانب أهل البر والإحسان، كما ساهمت فيه السلطات المحلية في عدد من الجهات.





وبالرغم من انطلاق وزارة الشؤون الاجتماعية في صرف المساعدات المقرّرة لسنة 2019 بعنوان شهر رمضان وعيد الفطر لكافّة المنتفعين من البرنامج الوطني لإعانة العائلات المعوزة، إلا أن مئات العائلات الفقيرة ما زالت تحتاج للمساعدة.

وأكد وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي، في تصريح صحافي، أن اعتمادات مالية قدرها 975. 19 مليون دينار ستُصرف للمنتفعين من البرنامج الوطني لإعانة العائلات المعوزة على قسطين، دُفع الأول قبل حلول شهر رمضان، والثاني يصرف قبل حلول عيد الفطر يوم 30 مايو/أيار الجاري.



وبيّن الوزير أن 285 ألف عائلة تتمتع بمنحة العائلات المعوزة والتغطية الصحية ومنحة الصغار في إطار برنامج "الأمان الاجتماعي".

وقال مدير عام الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي، منير الحاجي في تصريح لـ"العربي الجديد" أن الاتحاد هو العضد الخيري للدولة يسهر على تعزيز ما تبذله السلطات الرسمية من مساعدات بمناسبة شهر رمضان.

وعن برنامج قفة رمضان، قال الحاجي: "إن عدد المنتفعين منها هذا العام يبلغ 36 ألف عائلة معوزة وتحتوي القفة الواحدة على 25 كيلوغراماً من المواد الغذائية وتبلغ قيمتها 72 ديناراً"، مشيراً إلى أن القيمة المالية الإجمالية تبلغ 2.592 مليون دينار وتوزع على العائلات غير المنتفعة بالمنحة التي ترصدها وزارة الشؤون الاجتماعية.

وأضاف الحاجي أن الاتحاد يوزع طروداً غذائية بقيمة 27 ديناراً للطرد الواحد، في حين يبلغ إجمالي الكمية من المواد الغذائية للطرود 132 طناً بقيمة 162 ألف دينار، توزع على العائلات المعوزة البالغ عددها 6 آلاف عائلة.