مشي في رمضان الكويت

19 مايو 2019
الصورة
يمارسون رياضة المشي (العربي الجديد)
+ الخط -


مع تغيّر النظام الغذائي والصحي خلال شهر رمضان، يحرص الكثير من الكويتيين على ممارسة رياضة المشي بشكل يومي قبل موعد الإفطار، وذلك في المجمعات التجارية والأماكن المغلقة، للحفاظ على نمط حياة صحي، والاستجابة لتعليمات الأطباء في ظل ارتفاع نسبة السمنة في البلاد، والإصابة بأمراض مثل السكري والضغط، نتيجة انتشار مطاعم الوجبات السريعة والأغذية غير الصحية.

وتعدّ فترة ما قبل الإفطار الأنسب لممارسة رياضة المشي بسبب انتهاء دوام العمل في الوظائف الحكومية والخاصة، وعدم وجود ما يشغلهم، خصوصاً أن موعد الزيارات العائلية الرمضانية عادة ما يكون في الفترات المسائية المخصصة أيضاً لصلاتي التراويح وقيام الليل، إضافة إلى "الغبقات" أي وجبات بين فترتي الفطور والسحور، غالباً عند منتصف الليل.

كما أن هذه الفترة تعد مناسبة لممارسة الرياضة. إذ يكون الجسم مستعداً لحرق المزيد من الدهون كما يقول أطباء ومتخصصون. وفي ردهات مجمع الأفنيوز الذي يعد أكبر مركز تسوق في الكويت، يُشاهد مئات الكويتيين من مختلف الأعمار يمشون ذهاباً وإياباً ممارسين رياضة المشي. ويرتدي الكثير من المواطنين الثوب الوطني مع الأحذية الرياضية التي يحتفظون بها في سياراتهم بعد خروجهم من عملهم.

يقول عبد الله العتيقي لـ "العربي الجديد": "هذه عادة أحرص عليها منذ خمس سنوات التزاما بتوجيهات طبيبي. وعاماً بعد عام، ألاحظ زيادة عدد الأشخاص الذين يمارسون الرياضة، وهذا مؤشر جيد. الشخص الرياضي يسعد بارتفاع نسبة الرياضيين في كل مكان". يضيف: "أتفق مع أصدقائي في العمل على المجيء إلى هنا يومياً. نمارس الرياضة ونتحدث عن العمل وقد نعقد بعض الاتفاقيات والصفقات".



من جهته، يوضح عبد اللطيف الرشيدي لـ "العربي الجديد": "كنت أمارس رياضة المشي منذ سنوات على شاطئ البحر أو في الممشى المخصص لممارسة الرياضة في المناطق السكنية، لكن ارتفاع درجة الحرارة في شهر رمضان اضطرني إلى المشي داخل المجمعات التجارية. الرياضة قبل الإفطار عادة أصيلة لدى الكويتيين. لكنها اليوم تكتسب طابعاً أكثر جدية في ظل زيادة عدد الذين يمشون بشكل كبير". يضيف: "عائلتي المكونة من زوجتي وأربعة أبناء تمارس الرياضة معي. ونحرص على تحويل هذا النشاط الصحي إلى مناسبة اجتماعية".

فتيات ونساء أيضاً يمارسن رياضة المشي داخل المجمعات التجارية. وتقول مريم العجمي لـ "العربي الجديد": "المشي داخل المجمع التجاري أفضل بكثير من المشي خارجه بسبب برودة الجو داخل المجمع، إضافة إلى وجود عناصر الأمن". وترى مريم أن المجتمع الكويتي لم يتقبل حتى الآن ممارسة الفتاة رياضة المشي في الخارج. لذلك، فإن المشي على الشاطئ أو في أماكن تخصصها الحكومة للرياضة في كل منطقة يعرض الفتاة لتعليقات المارة أو التحرش. لكن الأمر يختلف في المجمعات التجارية التي يحرص أصحابها على نشر حرس خاص فيها تلافياً لحدوث أي مشاكل أمنية.

المجمعات التجارية ترحب بممارسة الناس الرياضة (العربي الجديد) 


ولا تقتصر ممارسة رياضة المشي على الأفراد فحسب، إذ يقوم أحمد سعد وهو مدرب في رياضة "الكروس فيت"، بتمرين المتدربين في مجمع تجاري على مقربة من العاصمة الكويت. ويحكي أحمد عن تجربته مع فريقه، ويقول لـ "العربي الجديد": "بدأت هذه التجربة منذ ثلاث سنوات وحصلت على إذن إدارة المجمع قبل الشروع فيها، وتهدف إلى تحفيز الناس على ممارسة الرياضة، خصوصاً أن الاشتراك خلال شهر رمضان مجاني للجميع".



وتشجع إدارات المجمعات التجارية هذه التوجهات، وتقوم بإزاحة الأكشاك الموجودة في منتصف ممراتها خلال النهار، لإتاحة المجال للراغبين في ممارسة رياضة المشي. كما أنها تسمح لجميع المدربين الرياضيين والمتدربين بإجراء التمارين الرياضية داخل المجمع التجاري. ويقول المدرب أحمد سعد إن هذا يساعدهم على إنعاش عمليات الشراء في محلاتهم، وزيادة عدد زوار المجمع سنوياً.

إلى ذلك، يقول الطبيب أحمد العنزي لـ "العربي الجديد": "هذا أمر مفيد وجميل والوقت مناسب للصائمين. الرياضة في هذا الوقت مفيدة للجميع، خصوصاً مرضى السكري، بسبب زيادة حرق الدهون في هذا الوقت. لكن يجب الحرص على أمور عدة، أبرزها عدم زيادة مدة الوقت عن ساعة واحدة تجنباً للتعرض لمضاعفات بسبب نقص السوائل". يضيف أن ممارسة رياضة المشي داخل المجمعات التجارية المكيفة هي الحل الأفضل والأمثل كون ممارستها في الخارج وفي وضح النهار قد تعرضهم لضربة شمس، وقد تؤدي بهم إلى الهلاك بسبب نقص السوائل والأطعمة في آخر ساعات الصيام.

المساهمون