مصريون يتطوعون لإفطار الصائمين على الطريق

القاهرة
محمد نايل
18 مايو 2019
تشهد الطرق في محافظات مصر، مع اقتراب موعد الإفطار في شهر رمضان الكريم، وقوف العشرات من المواطنين المتطوعين، للمشاركة في إفطار الصائمين مع أذان المغرب. هذه المبادرة يشارك فيها متطوعون من مختلف الفئات العمرية، بحثا عن دعوة صادقة وثواب وابتسامة مسافر أو عابر.

الطالب محمد عبد الحكيم، واحد من المشاركين في هذه المبادرة، يحرص على العمل بمعية زملائه في المنطقة السكنية التي يقطن فيها بمحافظة الجيزة في هذا النشاط التطوعي، إذ يخرج قبيل أذان المغرب ليوزع على المسافرين الصائمين التمر والعصائر على الطريق، مشيرا إلى أن أسرته سمحت له بهذا العمل التطوعي، بل ساهمت معه بالمال والمواد اللازمة لتوفير متطلبات إفطار الصائم، خاصة بعد إصراره كل عام على المشاركة. 

أما عن آلية العمل، فيوضح الأربعيني حسام عبد العظيم، أن هذا النشاط يستهدف إفطار أكثر من 100 صائم يوميا، سواء بالتمر أو العصير أو الماء، لافتا إلى أنه يتم تشكيل مجموعات قبل أذان المغرب بساعة للإعداد والتجهيز للإفطار، وبعد الانتهاء يكون متبقيا على الأذان نحو 15 دقيقة، يتوجه المتطوعون إلى الطريق حاملين معهم ما تم تجهيزه من تمر أو عصير ويقفون في منتصف الشارع لتوزيعه على المواطنين والمسافرين من الذين لم يصلوا إلى بيوتهم وحل عليهم أذان المغرب في الطريق.

ولا يقتصر الأمر على الشباب والكبار، بل يحرص الأطفال أيضا على المشاركة في تجهيز البلح والمرطبات والعصائر، ويقفون في الطرقات لتوزيعها على الصائمين لإفطارهم، وفقا لياسين محمود، مشيرا إلى أنه يشارك الكبار في هذا العمل ويرى السعادة في وجوه المواطنين، بينما يطالعه البعض باستغراب.

ويتابع: منذ أن شاركت في هذا العمل التطوعى وأنا أشعر بسعادة كبيرة تغمرني، فهو ثواب كبير لإفطار الصائمين، خاصة من هم على طريق السفر، وفرحة بسيطة ندخلها عليهم بعد أن أتموا الصيام، كما أن هذا العمل شجعني على المشاركة في أعمال تطوعية أخرى طوال العام، وليس في رمضان فقط.



بدوره، يقول المواطن سميح السيد، إنهم لا يستهدفون إلا ثواب إفطار الصائم، وكل واحد من المشاركين يساهم بما يستطيع إحضاره من دون أي ترتيب مسبق بجمع أموال أو توزيع أدوار، إلى جانب أن هناك محلات نشتري منها العصائر والتمور تساهم معنا أيضا بجزء منها من دون مقابل.

 

 

ذات صلة

الصورة
تركيا نفط/ اقتصاد/ 1-10-2016 / ADEM ALTAN/AFP

اقتصاد

استأنفت السفينة "أوروتش رئيس" أنشطتها في شرق البحر المتوسط، رداً على اتفاقية يونانية مصرية استثنت تركيا. وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تمسك أنقرة بحقوقها، ودعا كل البلدان المتشاطئة على "المتوسط" إلى الاجتماع لإيجاد تسوية عادلة تحمي حقوق الجميع.
الصورة

سياسة

بدا أن الاتفاق المصري ـ اليوناني بتعيين الحدود البحرية بين البلدين، والذي جاء بضوء أخضر من الولايات المتحدة، يستهدف محاصرة تركيا في البحر المتوسط، وتحجيم دورها لمصلحة دول منتدى غاز شرق المتوسط، فيما يُتوقع أن ترد أنقرة.
الصورة
متطوعون ينظفون شوارع بيروت (فيسبوك)

مجتمع

أصبحت شوارع العاصمة اللبنانية التي هزها انفجار قوي وحولها إلى مدينة منكوبة ومطفأة بفعل انقطاع التيار الكهربائي شبه خالية من آثار الأضرار من زجاج وحطام وغيره، وذلك بفضل مبادرات فردية بدأت مع عددٍ قليلٍ من الشبان والشابات..
الصورة
فريق طبي في غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

تمكنت الستينية أم وائل العروقي من مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غربي مدينة غزة، من الحصول على العلاج الخاص بآلام المفاصل، بعد أن قام فريق "كلنا معك" الطبي الشبابي بتوفيره مجانًا، إثر زيارة ميدانية لتشخيص حالتها.