تطبيقات للتعلّم عن بُعد

04 ابريل 2020
الصورة
اعتماد نظام التعلم عن بعد (خافيير دياز/Europa Press)
في ظلّ استمرار معظم الدول في حظرها التجوّل، لا تزال المدارس والجامعات وجميع المنشآت الأكاديمية والتعليمية مقفلة. وبما أن المدة الزمنية التي قد يستغرقها احتواء فيروس كورونا المستجد غير معروفة، لجأ عدد كبير من الأساتذة لخيار التعليم عن بُعد عبر الإنترنت. بعض المؤسسات الأكاديمية كانت مجهّزة بسبب قيامها مسبقًا بالتعليم عن بُعد بسبب سفر المحاضرين، ودراسة بعض التلامذة من أماكنهم في مختلف البلدان، فيما أطلقت شركة "غوغل" توصيات حول كيفية قيام المعلّمين بالتدريس عن بُعد باستخدام منتجاتها.
هنا بعض التطبيقات التي يمكن استخدامها للتعلّم عن بُعد:

Hangouts
تتمثل وظيفة التطبيق الأساسية في تمكين الأفراد، المؤسسات والشركات من التواصل بالصوت والصورة. كل ذلك بالإضافة لعدد من المميزات كدمج 10 أشخاص في آنٍ معًا في الاتصال، مع القدرة على الكتابة والتعليق من قبل كلّ واحد منهم. بالإمكان الاتصال مباشرة عبر بريد جيميل، رقم الهاتف أو حتى رقم الهاتف الثابت، والانتقال لمكالمة جماعية في غضون ثوانٍ. كما يمكن تقاسم الشاشة مع المشاركين والذي يعتبر حلًا مثاليًا للاجتماعات والمؤتمرات. إضافةً لذلك، يتيح تطبيق "هانغ آوتس" التابع لشركة "غوغل" إمكانية البث المباشر للمكالمة عبر تطبيق "يوتيوب". كل ذلك مجانًا إذا ما كان الاتصال يضم 10 أشخاص، ليصبح مدفوعًا إذا ازداد العدد.

zoom
يُعدّ تطبيق "زوم" واحدًا من أهم تطبيقات الاجتماعات للشركات، المؤسسات والمجموعات بحيث أنّه يُتيح إمكانية إجراء عدد غير محدّد من الاجتماعات والمكالمات المرئية والمصوّرة بالمجان لما يقارب الخمسين شخص في آنٍ معًا ولمدة تصل لـ40 دقيقة في كل مرة، كما أنّه يتيح الاتصال المتواصل دون انقطاع بين شخصين. لكن الخدمة يلازمها عدد من عيوب الخصوصية، فوفقًا لتقرير من Input، فإن "زوم" قادر على مراقبة النشاطات على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ليجمع المعلومات حول البرامج التي تعمل على الحاسوب قيد التشغيل حاليًا.

Whereby
يمكن استخدام بديل آمن وهو تطبيق "ويرباي" والذي يُستخدم في الأساس كوسيلة لمتابعة جلسات العلاج النفسي بين المعالج النفسي والمستخدم. وبما أنّ التطبيق آمن، يمكن استخدامه بين شخصين للتعلّم عن بعد والحصول على المعلومات ومتابعة الدراسة أو حتى تقديم الفروض والأطروحات. التطبيق متاح على لأجهزة آبل وآندرويد كما أنّه يؤمّن موقعًا إلكترونيًا للولوج إليه من خلال متصفّح الحواسيب.

House Party
رغم أنّ هدف التطبيق إقامة حفلة افتراضية بين المستخدمين، إلّا أن المثير للاهتمام به هو القدرة على الانضمام لمجموعة تشارك في اتصال، الأمر الذي يشبه الصفوف التعليمية. ففي حال تأخّر أي شخص عن حضور الحصّة التعليمية الافتراضية، سيعرف ببدء الصف عبر تنبيهات ليستطيع في أي وقت الانضمام ومتابعة الحصّة المباشرة عبر التطبيق.

Microsoft Teams
رغم أنّ واجهة التطبيق غير متناسقة كباقي التطبيقات، إلّا أنه يتيح الدردشة بنظام مؤتمرات مشابه لنظام "سكايب". لكن لا يمكن الحصول على اجتماع مرتجل وسريع كذلك الموجود في تطبيق "هاوس بارتي". فعلى المحاضر دعوة المشاركين فعليًا واحداً تلو الآخر للانضمام لفريق ومن ثم بدء اجتماع. لذلك فإنّ الأمر مربك إلى حد ما. لكن هناك ميزة في التطبيق تتيح التخلّص التدريجي من خلفية الفيديو أثناء الاجتماع، وهذا يعني أنه إذا دخل فرد جديد للاجتماع، فلن يتشتّت انتباه الحاضرين.

FaceTime
العمل على التطبيق سهل جدًا مما يجعله منصّة مثالية للاتصالات والاجتماعات السريعة. في حال أراد المحاضر إضافة شخص ما، فما عليه سوى الانتقال إلى صفحة الاتصال به والضغط على زر "فيستايم". هذا ويمكن أيضًا إجراء مكالمات من جهاز "ماك" أو "آيباد". وإذا كان المستخدم يُجري الاتصال عبر جهاز "متك"، يمكنه تسجيل المكالمات، مثلما يمكنه تسجيل مكالمات "زوم" أو "هانغ آوتس". التطبيق يتيح المكالمات الجماعية التي تصل إلى 32 شخصًا.
تعليق: