رقص وغناء ببث حيّ لفنانين تونسيين للترفيه عن المحجورين

21 مارس 2020
الصورة
العروض تحقق نسب مشاهدة عالية (فيسبوك)
أصبح التنافس على أشده في تونس بين العديد من الفنانين للترفيه عن المواطنين في فترة حظر التجول بسبب فيروس كورونا، وذلك عبر تقديم إبداعاتهم على الإنترنت، في بث حي يتابعه مئات الآلاف. ولقيت هذه المبادرات ترحيباً واسعاً.

أول من ابتدأ بالفكرة الفنانة الاستعراضية نيرمين صفر التى طلبت من التونسيين البقاء في منازلهم وستقوم هي بالترويح عنهم من خلال عروض راقصة تبثها على صفحتها. نرمين صفر حققت نسب متابعة عالية وصلت إلى ما يناهز 900 ألف مشاهد لسهرتها الأولى، لتتوالى بعد ذلك السهرات حيث وصل عدد متابعيها في المباشر إلى 85 ألف متابع وهو رقم قياسي في تونس.

نجاح صفر دفع بالفنان الاستعراضي رشدي بلقاسمي إلى تقديم عروض راقصة لجمهوره ليلة أمس الخميس، وقد وصل عدد متابعيه إلى حوالي 50 ألف متابع في المباشر.

التونسيون حولوا هذه العروض إلى مجال للتنافس بينهم، حيث أعلنت الفنانة آمال الهذيلي عن تقديمها حفلاً ليلياً لجمهورها عبر النت، حيث انطلقت أولى حفلاتها ليلة أول من أمس الخميس.

من ناحية ثانية، نظمت مجموعة من الشبان الذين يسكنون عمارات في أحد أحياء العاصمة التونسية سهرة جماعية غنائية، من خلال شرفات شققهم، وبثها مباشرة للتونسيين.

دلالات