مبادرات تكنولوجية: معلومات منظمة الصحة العالمية أقرب إلى الجمهور عبر تطبيقات التواصل

22 مارس 2020
الصورة
محاولات لكبح الأخبار الكاذبة (جافيد سلطان/الأناضول)
خلال اليومين الماضيين، ظهرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي رسائل تدعو المستخدمين إلى تتبّع الإرشادات للوقاية من فيروس كورونا المستجد ومحاولة تخفيف احتماليّة الإصابة به. كما باتت تظهر للجميع روابط إلى موقع منظمة الصحة العالمية ومعلومات صادرة عنها حول الجائحة التي تتفشى حول العالم.

وتأتي هذه الخدمات والروابط في إطار جهود شركات التواصل الاجتماعي العملاقة لحلّ مشكلة الأخبار الكاذبة التي تعاني من انتشارها على تطبيقاتها ومنصّاتها؛ والتي قد تكون قاتلة في حالة انتشار الوباء.

وأطلقت منظمة الصحة العالمية خدمة مراسلة عبر "واتساب"، والذي لديه القدرة على الوصول إلى 2 مليار شخص هم عدد مستخدميه، تُمكّن من الحصول على المعلومات مباشرة في أيدي الأشخاص الذين يحتاجون إليها.

وتوفر الخدمة التي تم تطويرها بالتعاون مع Praekelt.Org وباستخدام تقنية Turn Machine للتعلم، آخر الأخبار والمعلومات حول الفيروسات التاجية بما في ذلك تفاصيل عن الأعراض وكيف يمكن للناس حماية أنفسهم والآخرين. كما توفر أحدث تقارير الحالة والأرقام في الوقت الحقيقي لمساعدة صناع القرار الحكوميين على حماية صحة مواطنيهم.

(العربي الجديد)

ويمكن الوصول إلى الخدمة من تسجيل رقم منظمة الصحة العالمية الذي وثّقه "واتساب"، وببساطة كتابة hi لتفعيل المحادثة، مع قائمة من الخيارات التي يمكن أن تساعد في الإجابة عن أسئلتهم حول "كوفيد-19".

والخدمة غير مسبوقة، إلا أنّها ضرورية كون "واتساب" من أكثر التطبيقات التي تنتشر عليها أخبار كاذبة لا يمكن ضبطها، لكن أصبح بإمكان المستخدمين الوصول للمعلومات الموثوقة ببضع نقرات.

كما أضافت كلّ من "فيسبوك" و"تويتر" و"يوتيوب" و"غوغل" روابط من منظمة الصحة العالمية في أول نتائج البحث عليها حول فيروس كورونا. وتظهر هذه الروابط إما في الصفحة الرئيسية عند زيارة المواقع، أو عند البحث عن الفيروس، ولكنّها منظمة بشكل أكبر باللغة الإنكليزية. وفيما لم تشمل كل نتائج البحث باللغة العربية صفحات موثوقة على "فيسبوك" و"غوغل"، إلا أنّها باتت ترفع إلى الأعلى منظمة الصحة العالمية، فيما يرشد "تويتر" إلى حساب المنظمة بحسب البلد الذي يقطن فيه الباحث.


(العربي الجديد)