"متاحف قطر": أن ترسم المدينة من داخل العزلة

28 مارس 2020
الصورة
مشاركة الفنان مبارك آل ثاني

تحاول المتاحف والمراكز الفنية حول العالم أن تقوم بدور في ظل حالة الإجراءات التي سببها انتشار فيروس كورونا المستجد، من العزل والحجر وحظر التجول التي لم يألفها الناس من قبل، ومنه الإغلاق الجماعي لمتاحف العالم وصالات العروض والمسارح ودور الأوبرا. ماذا تفعل هذه المؤسسات اليوم؟

كثرت المبادرات بين معارض افتراضية وإتاحة تحميل أعمال فنية وعروض مسارح وإتاحة أراشيف رقمية، وفي هذا السياق أطلقت "متاحف قطر" مبادرة بعنوان "رسم المباني من ذاكرتكم"، داعية الفنانين والرسامين وأصحاب المواهب غير المحترفين إلى ممارسة الرسم وإنجاز اللوحات والتخطيطات والتفكير في مشاريع فنية مقبلة.

المبادرة تستهدف بشكل خاص المباني أي الفضاء العام، وتطلب من المشاركين تشغيل الذاكرة البصرية وبناء العالم الخارجي الذي لم يخرجوا إليه من مدة، على أن يتم عرض الأعمال الفنية عبر حسابات متاحف قطر على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت وسم #sketchatqm.

تجاوب عدد من الفنانين إلى الآن، ونشروا رسومات مبتكرة لبعض المباني الحديثة والقديمة والتراثية أيضاً، ومن أبرز الأعمال المنشورة إلى الآن رسومات مبارك آل ثاني، وبثينة المفتاح، وشوق المانع، ومنى بدر، وهيثم شروف وآخرين.