الجزائر تبدأ تجربة دواء على مصابي كورونا

24 مارس 2020
الصورة
230 إصابة بكورونا في الجزائر (Getty)
أعلنت اللجنة العلمية لرصد ومتابعة الأزمة الوبائية في الجزائر، بدء استخدام الأطقم الطبية في المستشفيات لدواء"هيدروكسي كلوروكين" المخصص لعلاج الملاريا، كعلاج لبعض المصابين بفيروس كورونا. مع العلم أنه تم تسجيل حالة وفاة في ولاية أريزونا الأميركية اليوم، لمصاب كورونا نتيجة استخدامه دواء كلوروكين.

وقال عضو اللجنة الدكتور بقاط بركاني في مؤتمر صحافي، اليوم الثلاثاء، إن البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا والذي تحدث وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد أمس الاثنين عن بدء استخدامه هو عبارة عن  دواء "هيدروكسي كلوروكين" المخصص لعلاج الملاريا وينتج في الجزائر بالتعاون مع شركة أجنبية، ويستعمل أيضا في علاج بعض أعراض مرض المفاصل.

وأكد بقاط بركاني وهو رئيس عمادة الأطباء في الجزائر، أن مشفى حكوميا متخصصا في علاج الأوبئة شرع في تجريب الدواء مع بعض الحالات الخطيرة المصابة بفيروس كورونا، بانتظار النتائج التي سيعطيها هذا الدواء، مشيرًا إلى أنّ اللجنة العلمية تتابع أيضًا نتائج استخدام الدواء في مشافي دول أوروبية اعتمدت هذا البروتوكول العلاجي وفي الصين أيضًا.

وشدد المسؤول الصحي الجزائري، أن هذا الدواء المنتج محليا لا يتوفر في الصيدليات، لكنه يتوفر بكميات كافية في المستشفيات ويستخدم تحت الرقابة الطبية للمختصين، و"لذلك لا أنصح المواطنين بالبحث عنه في الصيدليات".

وكان بركاني بصدد تقديم توضيحات بعد الجدل الذي أثاره تصريح وزير الصحة الجزائري عبد الرحمان بن بوزيد الاثنين، بشأن بدء استخدام الجزائر لبروتوكول علاج منتج محلياً ومستورد أيضًا يوصف كعلاج للمصابين بفيروس كورونا. وذكر للتلفزيون الجزائري أنه واستنادا لتجارب بعض الدول، وافقت اللجنة العلمية التابعة للوزارة وأعطت الضوء الأخضر لاستخدام دواء محلي كوصفة علاج كورونا.

وكشف بركاني أن أولى نتائج استخدام دواء "هيدروكسي كلوروكين" في مستشفيات فرنسية أتاح "نوعا من شفاء في بعض حالات الإصابة بفيروس كورونا، لكونه يقلل عدد الفيروسات ويعطي أسبقية لمناعة الجسد من أجل التغلب على الفيروس والقضاء عليه".


وسجلت الجزائر حتى مساء أمس الاثنين 29 حالة إصابة جديدة خلال 24 ساعة الأخيرة، ما يرفع مجموع الحصيلة المسجلة إلى 230 حالة في البلاد، فيما لم تسجل حالات وفيات، واستقر عدد الوفيات عند 17 حالة وفاة حتى الآن.

ورغم استخدام هذا الدواء لمصابي كورونا، إلا أنّ نتيجته ليست مضمونة أو مؤكّدة، وقد تكون لها نتائج عكسية، إذ فارق ستيني في منطقة فينيكس في ولاية أريزونا الأميركية الحياة اليوم الثلاثاء، فيما تخضع زوجته للعناية الطبية، بعد أن تناولا علاج الكلوروكين، للعلاج من فيروس كورونا، وفقا لما ذكرت شركة "Banner Health" للرعاية الصحية.

ووافقت إدارة الغذاء والدواء على الكلوروكين كعلاج للملاريا والتهاب المفاصل الروماتويدي، لكنها لم تؤيد استخدامه لعلاج فيروس كورونا، وذكر بيان "Banner Health"، أن الأخير يعدّ "مادة شائعة الاستخدام في الأحواض المائية لتنظيف خزانات الأسماك".

تعليق: