هل يجب التوقف عن استخدام النقود الورقية لمواجهة كورونا؟

21 مارس 2020
الصورة
بنوك تعقم النقود لقتل الفيروس (Getty)
هل يجب التوقف عن استخدام النقود الورقية، للحد من انتشار فيروس كورونا؟ سؤال حاولت "يورونيوز" الإجابة عنه في تقرير نشرته السبت. إذ أعلنت شركات وأفراد في جميع أنحاء العالم عن وقف استخدام الأوراق النقدية خوفًا من زيادة انتشار الفيروس المستجد. 

أرسلت "أوبن بوك"، وهي مكتبة غير ربحية في شيكاغو، الأسبوع الماضي، رسالة إلكترونية للعملاء دعتهم فيها إلى عدم استخدام الأوراق المالية والنقود. كما توقفت سلسلة من المطاعم في ولاية واشنطن عن قبول النقود. كما أن خدمات التوصيل وغيرها أنشأت عمليات تسليم "بدون اتصال"، وتوقفت عن التعامل بالدفع عن طريق النقود. ونشر مقال علمي مؤخرا أن الفيروس قد يعيش على الورق المقوى لمدة تصل إلى 24 ساعة وقد يعيش لمدة ثلاثة أيام على البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ. ومع ذلك، لم يختبر الباحثون ما إذا كان يمكن أن يعيش على الأوراق النقدية.

وأوضحت جولي فيشر، الأستاذة في مركز علوم المجتمع الصحي العالمي والمجتمع بجامعة جورج تاون أنه من غير المستحيل أن تكون هناك آثار للفيروس على ورقة الدولار، ولكن إذا غسل المرء يديه، فهذا يوفر له حماية كافية.


من المرجح أن تكون الأجهزة الأخرى المستخدمة للدفع أحد أسباب انتقال الأمراض، فبطاقات الائتمان وغيرها من بطاقات الدفع تصنع من البلاستيك والمعدن، وهناك مئات الأشخاص الذين يلمسون أجهزة الصرف المالي يوميا، كما تشير دراسات إلى أن الهواتف الذكية شديدة التلوث بالبكتيريا بسبب استخدامها المستمر.

من جهته، بذل الاحتياطي الفيدرالي جهودًا للتأكد من أن الأوراق المالية غير ملوثة حيث أوضح متحدث باسم الاحتياطي الفيدرالي أنه يتم تداول الأوراق النقدية في أوروبا وآسيا لمدة تتراوح بين 7 و10 أيام كـ "إجراء احترازي". وتجنب استخدام الأوراق النقدية لم يحدث في الولايات المتحدة فقط، ففي كوريا الجنوبية، قام البنك المركزي في البلاد بسحب جميع الأوراق النقدية من التداول لمدة أسبوعين، واضطر إلى حرق النقود الورقية في بعض الحالات.

وتعد إيران الدولة الأكثر انتشارا للفيروس في الشرق الأوسط واستخدام النقود هناك أمر شائع، ولكن في الأسابيع الأخيرة أصبح الكثير من المواطنين يتجنبون استخدامها، وقد أعلنت البنوك أنها لن تقبل النقود من العملاء.


فيما حذرت منظمة الصحة العالمية من أن الأوراق المالية الملوثة بالفيروس قد تنقل العدوى وقد تسهم في تفشيه أكثر في العالم. وقالت المنظمة لصحيفة "ذا تليغراف" إنه ينبغي على الناس تجنب استخدام العملات الورقية واستعمال طرق دفع لا تتطلب اللمس.

وأعلن البنك المركزي الصيني نهاية الشهر الماضي، عن قرار يقضي بتعقيم الأوراق النقدية الموضوعة في التداول عبر وضعها في "الحجر". وقال فان ييفي، نائب حاكم البنك المركزي الصيني إن المصارف تستخدم الأشعة فوق البنفسجية أو درجات حرارة عالية جدا لتعقيم الأوراق النقدية، قبل عزلها لمدّة تتراوح بين 7 و14 يوماً. وأشار إلى تعليق التحويلات المالية بين المقاطعات الصينية.

وقالت هيئة حماية المستهلك في روسيا إن عدوى "كوفيد-19" يمكن أن تبقى نشيطة على الأوراق النقدية لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أيام. وأوصت الهيئة بأخذ التدابير المناسبة بعد استخدام النقود بتعقيم اليدين وعدم لمس الوجه قبل التطهير.

دلالات