"إنستغرام" وكورونا: محاربة المحتوى المضلل وتسلية المحجورين

25 مارس 2020
الصورة
تحاول المنصة دعم مستخدميها وسط الجائحة (فيليب رادوانسكي/سوبا إيمدجز)
أعلنت منصة "إنستغرام"، أمس الثلاثاء، أنها ستحذف المحتوى والحسابات المتعلقة بفيروس كورونا من قائمة التوصيات وخيار "اكتشف" المتوفر فيها، إلا في حال كانت تابعة لمنظمة صحية موثوق بها.

وأضافت "إنستغرام" أنها ستبدأ بترتيب المحتوى على الصفحة الرئيسية والقصص (ستوريز)، لاستبعاد ما صُنف كأخبار زائفة من قبل مدققي الحقائق.

كانت شركة "تويتر" منعت، الأسبوع الماضي، مستخدمي منصتها من نشر معلومات مضللة حول فيروس كورونا الجديد، وبينها إنكار توصيات الخبراء والتشجيع على المعالجات الزائفة. كما قالت "فيسبوك"، في وقت سابق من الشهر الحالي، أنها ستوفر إعلانات مجانية لـ "منظمة الصحة العالمية"، لضمان عدم تضليل المستخدمين بشأن الفيروس ومخاطره وطرق الوقاية منه.

وفي السياق نفسه، طرحت "إنستغرام"، أمس الثلاثاء، ميزة تسمح للمستخدمين بتصفح التطبيق مع الأصدقاء، عبر دردشة مصورة.

الميزة تحمل اسم "كوــ ووتشينغ" Co-Watching، وتسمح للمستخدمين، عبر الرسائل المباشرة، بالاطلاع على الصور والفيديوهات المحفوظة أو المقترحة أو التي أعجب بها الأصدقاء، أثناء الدردشة معهم عبر الفيديو على "إنستغرام".

تعدّ الميزة جزءاً من جهود "إنستغرام" والشركة المالكة لها "فيسبوك" في دعم المستخدمين، خلال جائحة فيروس كورونا وفترة الحجر الصحي.

تعليق: