عادل الطويل يستغل الكورونا لتعلّم اليوغا

22 مارس 2020
الصورة
عادل الطويل (جوشوا سامر/ Getty)

سافر نجم "البوب"، عادل الطويل، إلى مصر، من أجل أن يشارك في كتابة بعض الأغاني. لكنّ، بعد اشتداد أزمة تفشّي فيروس كورونا حول العالم، وتحوّله إلى وباء عالمي، علق الطويل في مصر. في تصريح لوكالة الأنباء الألمانيَّة DPA، قال الفنان الذي يبلغ من العمر 41 عامًا: "أفكّر حاليًا في كيفيّة العودة إلى ألمانيا".

بالنسبة للطويل، والذي يقيم في مصر الآن، وهو معروفٌ لدى جمهور عريض من الناس من خلال فرقة "أنا + أنا"، كان الوضع أسهل بالنسبة إليه، إذا ما تمت المقارنة مع العديد من السيّاح الألمان الذي علقوا في مصر بعد إغلاق الحدود وإيقاف المطارات والرحلات الجويَّة، لأنّ طويل يمتلك أقارب في مصر يمكن أن يقيم معهم في فترة الحجر الصحي. وعن ذلك قال: "لهذا السبب، من المهم أن يتم إخراج الألمان الذين لا يمتلكون أقارب أو مكاناً للإقامة في مصر، لأنّ الفنادق تغلق واحداً تلو الآخر".

وأكّدت وكالة الأنباء الألمانيَّة أنّ ثمة نحو 35 ألف ألماني علقوا في مصر بعد اشتداد أزمة كورونا، وغالبيّتهم سيّاح. وإذا لم يعد السيّاح هؤلاء إلى منازلهم عن طريق الشركات السياحية التي أتوا من خلالها، فإنّ الحكومة الفدرالية الاتحادية الألمانيّة، ستنظّم برنامجًا من أجل إخراجهم وإعادتهم إلى بلادهم.
وأشار الطويل، كاتب الأغاني الألماني من أصولٍ مصريَّة والذي يقيم في العاصمة الألمانية برلين، إلى أنّه يستغلّ وقته الآن من أجل كتابة كلماتٍ جديدة لأغانٍ مختلفة. كذلك أشار إلى أنَّه لديه اشتراكًا من أجل ممارسة رياضة اليوغا عبر الإنترنت، وهو يقوم بالتمارين كلّ صباح. وأضاف: "حان الوقت الآن للقيام بما أردتَ دومًا القيام به. يمكنك الآن تعلُّم عزف البيانو عبر الإنترنت. هنالك برامج تعليمية لكلّ شيء على (يوتيوب)". وأكّد الطويل أنّ كل مصر فارغة لأنّ هنالك حظرًا للتجوُّل.