تطبيقات ولّدها كورونا والحجر المنزلي

02 ابريل 2020
الصورة
(Getty)
خلال فترة الإجراءات الخاصة بفيروس كورونا، تم تحديث مختلف الأجهزة الذكية والمساعد الذكي الخاص بكل شركة، لتقديم المعلومات المناسبة عن الحجر المنزلي، الأماكن المقفلة، المطاعم والمحال التي تقوم بالتوصيل إلى البيوت وغيرها. في هذا السياق، تمّ إطلاق عدد من التطبيقات أخيراً لمساعدة الأشخاص الذين يواجهون العزل المنزلي بشكل انفرادي.

Neighbourly
تم إطلاق تطبيق Neighbourly لمساعدة الناس القريبين من المستخدم على إيجاد إجابات عن أسئلة شائعة، مثلًا العثور على متجر قريب لبيع منتج معيّن، والسؤال عن وقت انتهاء حظر التجوّل، وغيرهما. بالنسبة لجميع المستخدمين الذين انقطعوا عن العالم الخارجي بسبب الحجر المنزلي، يوفّر التطبيق إمكانية الاتصال مع شخص قريب جدًا يُعتبر كجار لطرح الأسئلة عليه في ما يتعلق بالمساحة التي يقيم فيها. يتم الرد على هذه الأسئلة من قبل الأشخاص المقيمين في المساحة الجغرافية القريبة، وتزويدهم بأحدث التصورات ذات الصلة والمصداقية حول ما يحدث قريبًا. التطبيق إذًا طريقة تواصل مباشرة ومحدودة بالأشخاص القريبين جغرافيًا من المستخدم. وهو متاح فقط لمستخدمي أجهزة آندرويد.

QuarantineChat
هو تطبيق تم إطلاقه حديثًا يربط بشكل أساسي الأشخاص في وحدة العزل مع بعضهم البعض. التطبيق متاح على متاجر أجهزة آندرويد وآبل وهو يتيح للأشخاص التواصل مع أي شخص عشوائي موجود في الحجر المنزلي. إعداد التطبيق بسيط نوعًا ما، فهو يطلب بيانات أساسية كتاريخ ميلاد المستخدم ورقم هاتفه فقط. المكالمات متاحة عبر الـ Wi-Fi دون أي كلفة أو تكاليف إضافية. هذا التطبيق هو الأمثل للأشخاص الذين يواجهون الحجر المنزلي بمفردهم، ولا يوجد أحد للتحدث معهم.

Nextdoor
تأسست الشبكة في نهاية عام 2011، في سان فرانسيسكو، لكنّها اليوم وجدت فائدتها مع تفشي كورونا. وباتت "نيكست دور" التي تجمع بين سكان حيّ واحد، تعجّ فجأة بطلبات المساعدة بين الجيران واقتراح التبضع للسكان المسنين، فضلاً عن إخراج الكلاب في نزهة.
وزاد عدد الأعضاء النشطين اليوميين عبر "نيكست دور.كوم" بنسبة 80% في غضون شهر، فيما طُلب من أكثر من نصف سكان الولايات المتحدة ملازمة منازلهم بموجب إجراءات عزل متفاوتة الصرامة، بحسب الولايات، للجم انتشار فيروس كورونا الجديد. وباتت تغطي 260 ألف حيّ في أستراليا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وغيرها من البلدان.
ويتشارك المستخدمون عبر المنصة المجانية معلومات، مثل المطاعم التي توفر وجبات للمنازل، أو آخر المعلومات المحلية المتعلقة مثلاً بمساحات لعب الأطفال التي باتت محظورة.