موسيقى على وقع الفيروس: غناء من البيت

24 مارس 2020
الصورة
بثّت فرقة "مسار إجباري" حفلاً لها على "يوتيوب" (فيسبوك)
في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، وتأثيره على مختلف النشاطات الموسيقية والفنية والثقافية، وغياب الجمهور بفعل الحجر المنزلي الذي فرضته حكومات الدول الموبوءة، للحد من انتشار الفيروس، أقدم عدد من الفنانين والموسيقيين من مختلف الجنسيات، على طرح أعمالهم ونشاطاتهم عبر مواقعهم الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تشجيع الناس الالتزام بالبقاء في منازلهم وتوفير بعض المتعة والمؤانسة لهم، لكسر حالة الملل والروتين، وللتخفيف من عبء الضغوط النفسية الذي قد يعتريهم بفعل الحجر.

أولى المبادرات، جاءت من عازف الكمان المصري مارسيليو، الذي قدم أولى حفلاته "أون لاين" عبر حسابه الخاص على إنستغرام يوم الثلاثاء الماضي. نزولًا عند رغبة المتابعين، أدى مارسيليو عددًا من المقطوعات الموسيقية الشرقية والغربية، نذكر منها "ألف ليلة وليلة" لأم كلثوم، و"خليك فاكرني" لعمرو دياب، و"دانس مونكي" للمغني الأسترالي طوني واتسون.
وعلى غرار مارسيليو، يقدم المغني وعازف العود اللبناني زياد سحاب، في تمام الساعة السابعة من مساء كل يوم "إلى حين نهاية الحجر المنزلي" على حد تعبيره، وصلة غنائية "لايف" من داخل منزله، لمدة لا تزيد عن نصف ساعة، عبر صفحته الخاصة على فيسبوك، يغني من خلالها بحسب رغبة المتابعين والأصدقاء، عددًا من أغنياته وألحانه الخاصة، إلى جانب بعض الأعمال الكلاسيكية القديمة لكبار الفنانين الراحلين أمثال الشيخ إمام.

أيضًا، كشف بونو، المغني الرئيسي لفرقة الروك الإيرلندية "مي تو"، بعد غياب ثلاث سنوات عن آخر عمل له، عن أغنيته الجديدة let your love be known وذلك عبر حسابه الرسمي على إنستغرام. أهدى بونو عمله الجديد للإيرلنديين والشعب الإيطالي، وللأطباء والممرضات والعاملين في مجال الرعاية الصحية، الذين يقفون بحسب قوله "في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء".

يذكر أن كلا من الفنان المصري تامر عاشور والأردني عزيز مرقة، قد أعلنا في وقت سابق عن تقديم حفلات مباشرة عبر مواقعهم الخاصة، يجري تحضيرها حاليًا، وذلك نزولًا عند رغبة المتابعين، وتأييدًا لموجة الحفلات المباشرة التي يقدمها بعض الفنانين في ظل الظروف الراهنة.

أقدمت فرقة "مسار إجباري" المصرية على بث أولى حفلاتها يوم الجمعة الماضي، عبر قناتها الخاصة على يوتيوب، مرفقة بالفيديو شعار "خليك في البيت". وصلة غنائية دامت لأكثر من ساعة من الزمن، قدمت من خلالها المجموعة ما يزيد عن عشر أغنيات متنوعة افتتحتها بأغنية جديدة تطرح لأول مرة، تعنى بمناسبة عيد الأم. وقد سبق للفرقة أن مهدت بالإعلان عن هذه الحفلة من خلال فيديو نشرته على صفحتها الخاصة على إنستغرام، قبل أيام من موعد الحفل، شمل الفيديو كواليس ما قبل الحفل من تجهيزات وتحضيرات لمكان العرض.




في ظل الظروف الحالية، التي فرضت تعليق النشاطات والفعاليات الفنية والثقافية في أغلب المسارح والمواقع في العالم، لجأت دور الأوبرا حول العالم، وعدد من المؤسسات الثقافية، إلى الاستعانة بالوسائل الرقمية وبمواقعها الإلكترونية على شبكة الإنترنت، إضافة إلى بث العروض المباشرة على شاشات التلفزيون بهدف التواصل مع الجمهور، وكل من شملتهم المباعدة الاجتماعية. هكذا، نقلت قناة "ميزو" الموسيقية الفرنسية، قبل أيام، أحد العروض التي قدمها قائد الأوركسترا الفرنسي فرانسوا روث وفرقته، في ظل غياب تام للجمهور، في دار الأوبرا الملكية في مدينة فرساي الفرنسية. إذ قدمت الفرقة مجموعة من السيمفونيات الخاصة للموسيقار الألماني بيتهوفن. بينما عمدت دار أوبرا "متروبوليتان" في نيويورك، على إعادة بث إنتاجاتها الموسيقية بالمجان عبر صفحتها الخاصة على موقع فيسبوك. وكذلك أتاحت أوركسترا برلين الفيلهارمونية لمتابعي الموسيقى الكلاسيكية الولوج بالمجان لمدة شهر إلى خدمة "قاعة الحفلات الرقمية".
أما في السويد، فيقدم متحف الفن الحديث في العاصمة استوكهولم، جولات مباشرة تعرف باسم "جولات الأريكة"، بالاستعانة بمرشدين عاملين في المتحف ينطقون باللغتين السويدية والإنكليزية، وهي جولات يومية يتم بثها في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرًا من خلال صفحة مخصصة لها على موقع فيسبوك.