السلطات التركية تمنع الأكاديميين من السفر للخارج

20 يوليو 2016
الصورة
لم يذكر التقرير تفاصيل المنع (بولونط كيلك/Getty)
+ الخط -

قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية، اليوم الأربعاء، إنّ المجلس الأعلى للتعليم في تركيا منع جميع الأكاديميين من السفر للخارج حتى إشعار آخر، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز"، وذلك بعد محاولة انقلاب فاشلة تسببت في عملية تطهير واسعة في مؤسسات الدولة.

وجاء التقرير، الذي لم يذكر تفاصيل عن منع السفر، بعد يوم من إصدار المجلس أمرا بإقالة 1577 من العمداء في كل الجامعات بأنحاء مختلفة من تركيا. وفي خطوة منفصلة أمس الثلاثاء، ألغت وزارة التعليم تصاريح عمل 21 ألف مدرس يعملون في مؤسسات خاصة.

واتهمت الحكومة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة، فتح الله غولن، بالتخطيط لمحاولة الانقلاب التي قتل فيها أكثر من 230 شخصا. وينفي غولن الاتهام.

وتستمر الحكومة التركية في إجراءاتها لإعادة هيكلة مختلف مؤسسات الدولة، بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة، يوم الجمعة الماضية، بحيث قررت وزارة التربية التركية، إبعاد أكثر من 15 ألفا من موظفيها، كما طلبت إدارة التعليم العالي التي تشرف على عمل جميع الجامعات والمعاهد العليا، من 1577 عميدا تقديم استقالاتهم.

وبحسب بيان سابق صادر عن وزارة التربية، فإن "الوزارة تدير عملية للنظر في الموظفين المركزيين والإقليميين الذين يشتبه بارتباطهم بحركة الخدمة بزعامة فتح الله غولن، وبدءاً من اليوم، فقد تم تجميد 15200 شخص من العاملين في الوزارة، وتم البدء بتحقيقات في شأنهم".

كما أبعدت 257 من موظفي مقر رئاسة الوزراء، منهم 230 من معدي التقارير، و19 منهم خبراء، وكذلك تم إبعاد 6 مستشارين، منهم مستشارون حقوقيون.

 

دلالات

المساهمون