انقلابيون يوقفون بثّ محطة "سي إن إن تورك"

16 يوليو 2016
الصورة
الاستديو خالياً (تويتر)
+ الخط -
أوقف جنود انقلابيون بثّ محطة "سي إن إن تورك" الخاصّة، فجر السبت، بحيث أكّد مذيعها أنّ جنودًا في الاستوديو سيطروا على المكان".

وكتبت القناة عبر سلسلة تغريدات على حسابها على "تويتر": "مجموعة جنود وصلوا إلى مركز دوغان الإعلامي ودخلوا الاستديو"، مضيفةً "انقلابيون يوقفون بثّ سي إن إن تورك الآن". كما تابعت أنّ مدنيين دخلوا إلى الاستديو، وأنّ مناوشات تحصل.

وكانت القناة قد استضافت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اتصال عبر تطبيق "فيس تايم"، طالب خلاله الأتراك بالنزول إلى الشارع للردّ على المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وكانت قناة TRT الرسمية التركية قد تعرضت للأمر نفسه، بعد دخول أربعة جنود من الجيش التركي إليها، وإجبارهم إحدى مذيعاتها على تلاوة بيان المحاولة الانقلابيّة، لتعود إلى البثّ مع تأكيد فشل المحاولة. 








المساهمون