ليون عاش محاولة الانقلاب بتركيا.. غونالون يروي تفاصيل مثيرة

17 يوليو 2016
الصورة
ليون يتحضر للموسم الجديد لمنافسة سان جيرمان (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -
تزامن تواجد نادي ليون الفرنسي خلال معسكره في تركيا، مع حادثة الانقلاب التي عاشها هذا البلد خلال الليلة الفاصلة بين الجمعة والسبت، وهيمنت على كل الأحداث في العالم خلال الساعات الماضية.

ويروي المدافع الفرنسي ماكسيم غونالون ليلة الرعب التي عاشها الفريق أمس، والخوف الشديد التي تسرب إلى نفوس كامل الوفد الذي رافق وصيف الدوري الفرنسي في الموسم الماضي، في رحلته إلى الأراضي التركية.

ويقول المدافع الفرنسي على الموقع الرسمي لنادي ليون: "لقد رافقنا الخوف وانتابتنا حيرة كبيرة بسبب متابعتنا للأحداث لحظة بلحظة على التلفزيون، وعشنا التطورات لحظة بلحظة، رغم أننا لم نكن نفهم جيدا حقيقة ما يدور".

وتابع ماكسيم غونالون الحديث عن تفاصيل تلك الليلة قائلا: "كانت لدينا رغبة جميعا في العودة سريعا وفي أقرب وقت ممكن إلى الأراضي الفرنسية، هناك الأمر يبدو على الأقل هادئا مقارنة بإسطنبول".

وأضاف لاعب نادي ليون الذي كان يستعد اليوم لإجراء مباراة ودية أمام فريق فنربخشه التركي: "كنا نعلم بوجود انقلاب عسكري من خلال الأنباء التي بثها التلفزيون..بعد حادثة اعتداء نيس منذ أيام اليوم نعيش تفاصيل انقلاب عسكري، ليس من السهل أن نتجاوز ذلك بسرعة".

دلالات

المساهمون