جنرال تركي متقاعد يكشف دوره في إفشال محاولة الانقلاب

19 يوليو 2016
الصورة
خدم الجنرال أوزال 46 عاماً في الجيش التركي (Getty)
+ الخط -

 

أعلن رئيس هيئة الأركان العامة التركية السابق، الجنرال المتقاعد، نجدت أوزال معارضته المحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقعت، يوم الجمعة الماضي، كاشفاً بعض الأدوار التي لعبها لوأد المحاولة الانقلابية بالتعاون مع الجنرال قائد الجيش الأول، أوميد دوندار، وبعض ضباط القوات الخاصة.

وأعرب أوزال، خلال لقاء تلفزيوني مباشر على قناة NTV التركية، مساندته الحكومة التركية المنتخبة، وغضبه من رفاقه في الجيش الذين شاركوا في المحاولة الانقلابية.

وقال أوزال إن "محاولة الانقلاب تعدّ حادثة محزنة للغاية، أدت إلى توليد الآلام والمواجع لدى شعبنا وبلادنا، ولكن بات واضحاً للعيان أنها حركة تمّت بمعزل عن القوات المسلحة التركية، وبمعزل عن القيادة الموقرة، وهذا هو الجانب الذي يسعدنا ويفرحنا في الأمر".

وتابع: "كنت يوم الحادثة أشاهد إحدى القنوات التلفزيونية، عندما أخبرني أحد الأقرباء في اتصال هاتفي عن قطع عناصر من الجيش جسر إسطنبول، وبعد فترة وجيزة جاءني اتصال من صديق لي نائب في البرلمان، وأخبرني أن مروحيات تطير على ارتفاع منخفض في أنقرة، وبعد ذلك أتصل بي مسؤول في الحكومة وأخبرني عما يحدث".

ولفت إلى أنه "حاول الاتصال برئيس هيئة الأركان العامة، ونائبه، وقائد القوات البرية وقائد القوات الجوية، لكن من دون جدوى"، مضيفاً: "بعد ذلك اتصلت بقائد القوات البحرية، فأخبرني أنه في منطقة آمنة، وأخبرني أنهم احتجزوا قائد الأسطول البحري التركي، حينها أدركت مدى خطورة الموقف، وبناء عليه قمت بالاتصال مع قائد الجيش الأول، وأخبرته ببعض الأمور التي يجب أن يقوم بها، وبقينا على اتصال، حتى الصباح، وكذلك عملت على مشاركة المعلومات التي كنت أحصل عليها مع وزير صديق لي في الحكومة".

وبيّن أوزال أنه اتصل، كذلك بـ"ضابطين صديقين له في القوات الخاصة، طالباً منهما أن يجمعا بعضاً من الضباط الآخرين والذهاب إلى مقر القوات لفك الحصار عنه، لتستمر الاشتباكات، حتى الصباح، قبل أن يتم فك الحصار".

وخدم الجنرال أوزال 46 عاماً في الجيش التركي، حيث تولى قيادة جيش إيجة بين عامي 2007-2008 وقيادة الجيش الثاني التركية 2008-2010، ليصبح قائد قوات الدرك بين عامي 2010-2011، ليتولى بعدها رئاسة هيئة الأركان لغاية تقاعده في أغسطس/آب من العام الماضي، إذ خلفه الجنرال خلوصي أكار قائد هيئة الأركان الحالي.