تراجع العملات الرئيسية والمعادن بعد محاولة الانقلاب في تركيا

تراجع العملات الرئيسية والمعادن بعد محاولة الانقلاب في تركيا

18 يوليو 2016
الصورة
بورصة نيويورك (Getty)
+ الخط -

هبط الين من جديد باتجاه أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع أمام الدولار اليوم، في الوقت الذي تخلى فيه مستثمرون عن عمليات التداول على الأصول التي تنطوي على ملاذ آمن والتي أعقبت الأنباء عن محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا.

وارتفع الدولار نحو 1%، اليوم، إلى 105.80 ينات في التعاملات الأوروبية المبكرة، وكان ارتفع إلى 106 ينات في التعاملات الآسيوية.

وانخفضت العملة الأوروبية الموحدة لتتحرك في نطاق ضيق بين 1.10 و1.12 دولار منذ أن صوتت بريطانيا لصالح الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي، الشهر الماضي، لكنها ارتفعت، اليوم، 0.25% إلى 1.1054 دولار، في الوقت الذي صعدت فيه 1.2% أمام الين إلى 117.01 ين.

وانخفض الدولار النيوزيلندي، أيضاً، بعدما ارتفعت أسعار المستهلكين هناك بأقل من المتوقع في الربع الثاني، مما عزز التكهنات بخفض في أسعار الفائدة في أغسطس/آب.

وسجل الدولار النيوزيلندي أدنى مستوى في أسبوعين عند 0.7068 دولار، وبلغ أحدث سعر لتداوله 0.7106 دولار أميركي بانخفاض نسبته 0.2%، اليوم.

هبط الذهب 1% قبل أن يقلص خسائره مع تراجع الطلب على الأصول التي تعد ملاذاً آمناً إذ لم تحد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا من الإقبال على المخاطرة.

ونزل الذهب واحداً في المائة إلى 1323.70 دولاراً للأوقية (الأونصة) في المعاملات الفورية وبحلول الساعة 0629 بتوقيت غرينتش بلغت نسبة انخفاضه 0.6% عند 1329.27 دولاراً للأوقية.

ونزل الذهب أكثر من 2%، الأسبوع الماضي، مسجلاً أول خسارة أسبوعية في سبعة أسابيع.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة واحداً في المائة إلى 19.99 دولاراً للأوقية، في حين لم يسجل البلاتين تغيراً يذكر عند 1085.60 دولاراً للأوقية، وانخفض البلاديوم 0.9% إلى 640.55 دولاراً للأوقية، بعدما سجل أعلى مستوى في ما يزيد عن ثمانية أشهر في الجلسة السابقة.


المساهمون