بيان جماعي لفنانين أتراك يدينون الانقلاب

20 يوليو 2016
الصورة
أكدوا دعمهم للقيادة رغم اختلاف الآراء(العربي الجديد)
+ الخط -


دان عدد من المشاهير الأتراك، بشكل فردي، محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا، يوم الجمعة الماضي، لكن بياناً جماعياً صدر أمس الثلاثاء، بحيث شارك فيه عدد كبير من مشاهير الفن التركي، أكدوا فيه دعمهم للقيادة في البلاد، رغم اختلاف الآراء.

وأفاد البيان بأن تركيا واجهت ليلة 15 - 16 يوليو/ تموز الحالي، خطر الانقلاب العسكري، وتعرض الشعب التركي الشجاع لإطلاق نار من قبل الانقلابيين، ما أدى إلى فقدان نحو 200 شخص، فضلاً عن قصف البرلمان التركي، الذي يمثل الجميع.

وأعرب الفنانون الأتراك، في البيان المشترك، عن تأييدهم للديمقراطية التركية ضد الانقلاب العسكري، رغم اختلاف الأفكار في ما بينهم، معبرين عن تعازيهم للشعب التركي بالشهداء الأبطال الذين راحوا ضحية الهجمات ليلة الانقلاب الفاشل.

ومن أشهر الفنانين الموقّعين على البيان، الفنّانة التركية السينمائية بيرين سات، التي اشتهرت في العالم العربي بدور "سمر"، في مسلسل "العشق الممنوع"، وبيرغوزار كوريل، التي اشتهرت بدور "شهرزاد" في المسلسل التركي "ويبقى الحب"، ومسلسل "القبضاي". 

كما وقًع على البيان الفنان التركي إنجين التان دوزياتان، بطل مسلسل "قيامة أرطغرل" التاريخي التركي، والفنانة مريم أوزرلي، التي اشتهرت بدور "هُيام" زوجة السلطان سليمان القانوني، في مسلسل "حريم السلطان"، والمطربان التركيان البارزان إبراهيم تاتلي ساس وأورهان كنجباي.

وكان فنانون ونجوم رياضة ومشاهير أتراك، قد دانوا الانقلاب مباشرة، في اللحظات الأولى لحدوثه، معبرين عن موقفهم وما له من تأثير على الجماهير، لحشد الشعب دفاعاً عن الشرعية والديمقراطية.

وكتبت الممثلة التركية نوركول يشيل جاي، في صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بعد خروج المتظاهرين ضد الانقلابيين، "نرفض الانقلابيين رفضاً قاطعاً، ونؤيد الرئيس رجب طيب أردوغان، فالتاريخ يعيد نفسه، ولا نريد الانقلاب".

كما نشر الممثل أوزجان دنيز في صفحته الشخصية "أدعو لوحدة واستقرار تركيا"، وقال الممثل مراد يلدرم: "اللعنة على الانقلابيين، لا نريد الانقلاب في البلد، ونلعن كل من يحاول الانقلاب وتدهور الأوضاع الأمنية في تركيا".

ووصف الفنان محسون قرمزي محاولة الانقلاب بأنها خيانة عظمى لأمانة الشعب. وقال الممثل ساروهان هونل، إن "الانقلابيين لا يؤمنون بالديمقراطية وإرادة الشعب". أما الممثلة بشرى آيدن، فقالت: "صرخت بصوت عالٍ وقلت نؤيدك يا أردغان"، وأضافت أن "الانقلابيين لا يستطيعون أن ينتصروا على إرادة الشعب التركي، ونحن الآن لسنا أبناء السبعينات والثمانينات، وإذا لزم الأمر فسنلتحق جميعاً بالجيش ونكون جنوداً فيه". كما شوهد الممثل نجاتي ششماز(مراد علم دار) إلى جانب أردوغان، مؤديًا صلاة الجنازة على أرواح ضحايا الانقلاب العسكري.

وليس جديداً على الممثلين والنجوم الأتراك المشاركة بآرائهم بالأحداث السياسية، فقد أيد كثيرون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال الانتخابات السابقة، كما كانت للفنانين الأتراك مواقف من العدوان الاسرائيلي على غزة في يوليو 2014.


وفي السياق نفسه، خصّص مقدم برنامج "ميديا تِك"، يوكسك أيتوغ، حلقة برنامجه الذي يبث على "قناة ترك"، من أجل دعم غزة، تحت عنوان "لا تبك يا غزة". وأعلن مدير مجموعة "إبك ميديا" صاحبة القناة، أن ريع الدعايات أثناء البرنامج قد خصص من أجل غزة.

المساهمون