محاولة الانقلاب تُفشل مباراة إيتو..والأساطير عالقون في تركيا

محاولة الانقلاب تُفشل مباراة إيتو..والأساطير عالقون في تركيا

16 يوليو 2016
الصورة
+ الخط -


سافر العديد من نجوم وأساطير كرة القدم إلى تركيا يوم الجمعة الماضي من أجل الاستعداد لخوض مباراة ودية تنظمها مؤسسة نجم كرة القدم الكاميرونية صامويل إيتو، إلا أن حظهم العاثر وضعهم في موقف حرج، بعدما أصبحوا عالقين في البلاد، بسبب محاولة الانقلاب الفاشلة، التي تسببت في حالة من الارتباك لعدة ساعات، قبل أن يتم إحباطها.

وكانت القوات التابعة للانقلاب قد أغلقت مطار أتاتورك، الرئيسي في إسطنبول، وذلك في محاولة لإحكام السيطرة على البلاد، قبل أن تنطلق مظاهرات في الشوارع رافضة للمحاولة، وينتهي الأمر بعودة الأمور إلى طبيعتها، بعد القبض على قادة المحاولة الفاشلة.

وكان العديد من النجوم السابقين قد وصلوا إلى تركيا قبل محاولة الانقلاب بساعات من أجل المشاركة في المباراة الخيرية، ومن بينهم الإسباني كارليس بويول مدافع برشلونة السابق، والفرنسي إريك أبيدال والبرتغالي ديكو، بالإضافة إلى التركي أردا توران الموجود في البلاد لقضاء إجازته.

ولحسن الحظ، فأن الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم هجوم برشلونة الإسباني، كان من المقرر أن يسافر إلى تركيا اليوم السبت، قبل أن يلغي الرحلة بسبب الأوضاع الراهنة في البلاد، حيث تم إلغاء العديد من الرحلات، بعد إغلاق المطار، ولم يتم فتحه حتى الآن بشكل كامل.

وضمت قائمة المدعوين الذين تراجعوا عن خطوة السفر مؤخرا العديد من نجوم عالم الساحرة المستديرة وبينهم الإسباني أندريس إنييستا والبرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كريم بنزيمة والإيفواري ديدييه دروغبا والبلجيكي إدين هازارد بين آخرين.

ومن المقرر أن يتم تأجيل المباراة، التي كان سيشارك فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأن يتم التنسيق من أجل عودة النجوم الموجودين في تركيا إلى بلدانهم خلال الساعات المقبلة، بعد هدوء الأوضاع واستعادة النشاط في المطارات بشكل كامل.

المساهمون