تركيا ترفض تصريحات مفوض أوروبي حول الاعتقالات الأخيرة

تركيا ترفض تصريحات مفوض أوروبي حول الاعتقالات الأخيرة

18 يوليو 2016
الصورة
جاووش أوغلو: لم يدرك هان التطورات التي شهدتها بلادنا(Getty)
+ الخط -

 

رفض وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، اليوم الإثنين، تصريحات المفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع، يوهانس هان، حول الاعتقالات على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة، التي شهدتها تركيا، الجمعة الماضي.

وقال جاووش أوغلو، عبر تغريدة، على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "لا يمكن قبول تصريح المفوض الأوروبي هان، الذي قال فيه إن قوائم الاعتقال (الضالعين في محاولة الانقلاب) أُعدت مسبقاً، وللأسف لم يدرك هان التطورات التي شهدتها بلادنا، بشكل كامل".

وشدد الوزير التركي على أن ما شهدته البلاد، يوم الجمعة الماضي، هو "محاولة انقلاب دموية، استهدفت الديمقراطية والنظام الدستوري، وتسببت في فقد كثير من الأبرياء لحياتهم".

وأضاف: "تطلعاتنا الأساسية أن يدعم الاتحاد الأوروبي وحلفاؤنا مسيرة الديمقراطية في بلادنا، وأن يدينوا بشدة محاولة الانقلاب"، مشدداً على أن "تركيا لن تتراجع خطوة واحدة، وبشكل نهائي، عن مكتسبات حقوق الإنسان وسيادة القانون والديمقراطية المدنية".

واعتبر جاووش أوغلو أنه: لا يحق لأحد، ومنهم هان أن يطلق أحكاماً مسبقة، بحق العملية القانونية المستمرة، في ما يتعلق بمحاولة الانقلاب الدموية".

وكان هان، قد أكد، اليوم، خلال اجتماع بوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، أنه "يبدو وكأن شيئاً أعد مسبقاً، هناك قوائم، وهذا يشير إلى إعدادها مسبقاً لاستخدامها في مرحلة معينة"، وذلك في معرض تعليقه على محاولة الانقلاب الفاشلة.​