فنانو تركيا ضد محاولة الانقلاب.. و"علمدار" في الطليعة

18 يوليو 2016
الصورة
"علمدار" بدا عليه التأثر (فيسبوك)
+ الخط -



في ظل التطوّرات التي تشهدها الساحة التركية، بات النأي بالنفس شبه مستحيل، خاصة أن الشعب التركي أجمع على رفض حكم العسكر، ما دفع بالفنانين إلى الخروج عن حيادهم والتعبير عن رفضهم بدورهم.

وما إن بدأت محاولة الانقلاب العسكري، والتي فشلت بعد ساعات في تركيا ليلة الجمعة، حتى كان للفنانين دور مهم في الأحداث السياسية ببلادهم، فتحوّل العديد منهم إلى ناشطين على موقع "تويتر"، وساندوا الشعب التركي وأثّروا في الآلاف من الشباب عندما رفضوا حكم العسكر، كما شارك عدد منهم في جنازات الضحايا لإيصال رسالة واضحة إلى جمهورهم.

وظهر الممثل نجاتي شاشماز، المعروف بـ"مراد علمدار"، الذي دخل إلى كل منزل عربي، في الصف الأول أثناء جنازة أقيمت لضحايا وقفوا ضد الانقلاب الأخير، وبدا "علمدار" في الصورة حزيناً متأثراً بشدة.


أما الممثل التركي مراد يلدريم المعروف بـ"أمير" في مسلسل "عاصي" فقد غرّد عبر حسابه على "تويتر" قائلاً: "لا نريد انقلاباً تباً للانقلاب وللانقلابيين".

وغرّدت الممثلة "توبا بويوكستون" المعروفة بـ "لميس" في مسلسل "سنوات الضياع" على "تويتر" قائلة: "أشكركم لدعواتكم ولوجودكم، نحن بخير الآن، يجب أن ندعو للإنسانية هذه الأيام، فكل العالم أصبح كالمجنون".

ونعى المطرب التركي "سنان أوزن" الجرحى والمصابين في الأحداث بنشر صورة لعلم تركيا على "إنستاغرام" معلقاً عليها: "الرحمة لأولئك الذين فقدوا حياتهم، وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى".


أما الممثلة وعارضة الأزياء التركية "أمينة جولشن" فدعت جمهورها عبر "تويتر" للدعاء من أجل تركيا وتحقيق العدالة.

وكتبت الروائية التركية أليف شفق التي اشتهرت بروايتها "قواعد العشق الأربعون" عالمياً، على "تويتر" قائلة "إن الشعب عرف مرارة الانقلابات العسكرية وينبغي على الجميع الدفاع عن الديمقراطية".


وبدوره وصف الفنان محسون قرمزي، محاولة الانقلاب على "تويتر" بأنها "خيانة عظمى لأمانة الشعب".

المساهمون